الوطنسياسة

53 قياديا في النهضة يقاطعون أشغال المؤتمر السادس للحركة

أعلن 53 قياديا في حركة النهضة عن مختلف ولايات الوطن، عن مقاطعة المؤتمر السادس للحركة المزمع تنظيميه منتصف الشهر الجاري، ،أكدوا التزامهم بالمحافظة على المبادئ التي تأسست لأجلها حركة النهضة.
وعاد المقاطعون، في بيان لهم للحديث عن تفاصيل الأزمة التي تشهدها الحركة قائلين ” إن مسلسل التمرد على قرارات مجلس الشورى ومواثيق الحركة قد بلغ مداه في دورة التقسيم والتأزيم بتاريخ 04/05/2018 وما انبثق عنها من لجنة فاقدة للشرعية للتحضير للمؤتمر المزعوم ، قد زادت من تعميق الأزمة والتعدي على قوانين الحركة ، وهدر قيمها وقواعد عملها ، وإغفال أعرافها في تجاوز أزماتها “.
وأكد هؤلاء ” تجاوبهم مع جميع المبادرات الهادفة الى تصحيح الأوضاع والتحضير لمؤتمر جامع وناجح بما يتطابق مع قوانين الحركة، ووضع حد للتمرد على قرارات مجلس الشورى ومواثيق الحركة ، غير أن إرادة التقسيم والتأزيم استغلت حرصنا على وحدة الحركة وعدم الزج بها في متاهات إدارية وقضائية لتكريس شرعية الأمر الواقع قصد تنفيذ أجندة سياسية مشبوهة “.
وحمل أصحاب البيان، ” رئيس لجنة تحضر المؤتمر السادس لحركة النهضة مسؤولية الحركة والإمعان في خرق قواعد عملها، وإضفاء الشرعية على قيادة فقدت مصداقيته “، واعتبروا أن المؤتمر يعد باطلا، وكل ما يترتب عنه لاغيا لأن اللجنة التي نصبت ” لتحضير المؤتمر فاقدة للشرعية ، ونظرا لتجاوز المجلس الشوري الوطني صاحب الصلاحية في تزكية وثائق المؤتمر وتوزيع المندوبين الذين تم تعيينهم من خارج الحركة بعد الفشل الذريع في تنظيم مؤتمرات ولائية انتخابية وفقا للقانون الأساسي والنظام الداخلي للحركة ، ونظرا لما شاب عملية التحضير للمؤتمر المزعوم من خروقات وعدم استفاء الشروط القانونية “.
فؤاد ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى