أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

راوية يرد على انتقادات الأفامي حول التمويل غير التقليدي :”الجزائر سيدة في خياراتها”

راوية يرد على انتقادات الأفامي حول التمويل غير التقليدي

“الجزائر سيدة في خياراتها”

دافع وزير المالية، عبد الرحمان راوية عن قرار الجزائر القاضي باللجوء منذ 2017 الى التمويل غير التقليدي  لتغطية جزء من نفقاتها العمومية مذكرا بأنها “سيدة” في خياراتها الاقتصادية و  المالية.

وفي رده على الصحافة بخصوص تعقيبه على الملاحظات الاخيرة لصندوق النقد الدولي (الأفامي) حول  تقييم الاقتصاد الجزائري حيث اقترحت مؤسسة بريتن وودس  “وقف التمويل النقدي  بداية من هذه السنة”.

 

 

وأضاف راوية، على هامش عرض مشروع القانون العضوي حول القوانين  المالية أمام مجلس الأمة، قائلا “بالتأكيد هو (صندوق النقد الدولي) يريد أن  تلجأ الجزائر الى الاستدانة الخارجية غير أن لدينا السيادة في بلدنا و نأمل بكل موضوعية أن  تكون الامور (نتائج تمويل غير التقليدي) كما نريد “.

  

و ذكر الصندوق سيناريو بديل لبعث النمو في الجزائر من خلال  اقتراح وقف التمويل النقدي بداية من هذه السنة حتى و ان أشار الصندوق الى أن  الحكومة تبقى ملتزمة بمخطط التعزيز المالي الذي تعتزم استئنافه بداية من 2019  من أجل استعادة التوازن الخارجي و المالي في الآجال المحددة.

و عليه، فان اللجوء الى التمويل النقدي يبقى محدودا في الزمن و الأخطار  المرتبطة بهذا النوع من التمويل غير التقليدي  سيتم تسييرها بصرامة” حسب ذات  المؤسسة المالية.

وبلغ حجم الكتلة النقدية التي تم إصدارها عن طريق سندات في إطار عملية التمويل غير التقليدي نحو 3.585 مليار دينار حسبما أشار بنك الجزائر في حصيلته الشهرية نشرت في الجريدة الرسمية رقم 32.

وقد تم إصدار هذه السندات في إطار تطبيق أحكام المادة 45 مكرر في قانون القرض والنقد لسنة 2003  والمعدل في أكتوبر2017 بشكل يسمح للخزينة العمومية بشكل استثنائي الاقتراض من بنك الجزائر المركزي خلال مدة خمسة سنوات عبر سندات تصدرها الخزينة وذلك للمشاركة خصوصا في تغطية طلبات التمويل للخزينة وتمويل الدين العمومي وكذا تمويل الصندوق الوطني للاستثمار. 

م.ل

 

 

 


ahmed derouiche

eldjazaireldjadida@yahoo.fr

+213 661 58 18 18

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى