أهم الأخبارالوطن

43 مليار دينار لإعادة تهيئة المدارس الابتدائية

خصصت وزارة الداخلية و الجماعات المحلية و التهيئة العمرانية تحسبا للدخول المدرسي المقبل غلافا ماليا بقيمة 43 مليار دينار جزائري ، منها 585 مليون دينار جزائري موجهة للقضاء على مشكل اكتظاظ الأقسام الذي رافق المؤسسات التربوية خلال السنوات الأخيرة .

و تعمل الداخلية على التحضير للدخول المدرسي والاجتماعي المقبل في إطار عمل اللجنة الوطنية للتحضير للدخول المدرسي و الاجتماعي بالتنسيق مع جميع القطاعات المعنية ، لا سيما المالية ، التربية الوطنية ، التعليم العالي و البحث العلمي ، التكوين و التعليم المهنيين . حيث يتواصل تنفيذ البرنامج الهادف إلى ضمان أحسن ظروف الاستقبال للمتمدرسين ، لا سيما إعادة تأهيل المدارس الابتدائية التي خصص لها غلاف مالي مقدر بـ 34 مليار دينار جزائري ، منها 585 مليون دينار جزائري ، موجهة للقضاء على اكتظاظ الأقسام ، 15 مليار للصيانة و الحراسة ، و 2،6 مليار دينار لتدفئة المدارس الإبتدائية ، كما تم تخصيص غلاف مالي بـ 25 مليار دينار للنقل المدرسي ، فيما يتواصل برنامج تعميم تزويد المدارس الابتدائية بالطاقة الشمسية بعدما شمل 80 مدرسة نموذجية عبر التراب الوطني كمرحلة أولى .

و قصد ضمان التأطير التربوي للمؤسسات بالطور الابتدائي ، تم تنفيذ برنامج سمح بتوظيف 45 ألف مؤطر للمدارس الإبتدائية و المطاعم المدرسية منها 14 ألف منصب خاص بالولايات الحدودية ، و 39 ألف منصب مخصص للحراسة و التنظيف في نفس السياق . و تحسبا للدخول المدرسي 2019 / 2020 ، يرتقب استلام 1046 هيكل في مختلف الأطوار التعليمية عبر ولايات الوطن ، بالإضافة إلى 1155 قاعة تدريس جديدة بالمدارس الابتدائية .

كما وضعت مصالح الداخلية حيز الخدمة نظاما معلوماتيا مركزيا و تكثيف المهام التفتيشية ، مسّ 15519 مدرسة ابتدائية ، على أن تتواصل العملية لتشمل 3726 مدرسة أخرى قبل الدخول المدرسي المقبل .

و بخصوص امتحانات نهاية السنة الدراسية 2018 / 2019 ، تعكف الوزارة على توفير كافة الشروط الضرورية لسيرها الجيّد ، لا سيما تأمين مراكز الامتحانات ، و ذلك بالتنسيق مع مختلف المصالح المعنية لسيرها الجيد ، لا سيما تأمين مراكز الامتحانات ، و ذلك بالتنسيق مع مختلف المصالح المعنية في إطار اللجنة الوطنية لتحضير مواعيد الامتحانات .

مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى