أخبار عاجلةولايات

تدشين موقف للسيارات بالقبة قريبا

ستقوم مديرية النقل بتدشين موقف للسيارات ببلدية القبة قريبا بطاقة استيعاب 800 مكان لركن المركبات لوضع حد لأزمة ركن السيارات الموجودة على مستوى المنطقة، خاصة أن الأشغال بلغت 85 بالمائة، ومجهز بمحطة لتوقف الحافلات ومطعم.

كشف مصدر موثوق بمديرية النقل بولاية الجزائر، أنه سيتم الشروع في فتح موقف للسيارات ببلدية القبة بمقاييس عصرية وعالمية قريبا، سيما أن هذه الأخيرة تعرف كثافة سكانية كبيرة خلال السنوات القليلة الماضية، حيث أن مشكل انعدام موقف من أجل أن يتم فيه ركن السيارات سواء الموجودة في تلك المنطقة أو التي تتجه إليها من زوار لها خلق أزمة ازدحام مرور حادة على مدار ساعات اليوم.

وأضاف ذات المسؤول أن الموقف الذي سوف يتم إنجازه ببلدية القبة سيستوعب عدة طوابق تتوفر بها جميع المقاييس العالمية والعصرية، والتي تساعد على إيجاد موقف مؤمن للمواطنين، بقدرة استيعاب للسيارات تقدر بـ 800 مكان مخصص لها، إضافة إلى أنه مجهز بمحطة لتوقف الحافلات ذات 12 رصيفا ومطعم في الطابق العلوي وهذا من أجل توفير أحسن الخدمات للزبون وتقريب احتياجاته ومتطلباته إليه دون التنقل خارج الموقف، حيث أن نسبة أشغال الهياكل الكبرى قد بلغت 85 بالمائة.

وسيتم وضع حد لعدد كبير من المواقف الفوضوية التي أصبحت تغزو جل شوارع البلدية باعتبار أن البلدية تقع وسط العاصمة، أين يتم تسجيل دخول المئات من السيارات والمركبات يوميا إلى البلدية بحكم أن المنطقة تتوفر على عدة هياكل إدارية، ومستشفى كبير يقصده المواطنون من مختلف ولايات الوطن.

وأشار محدثنا إلى أن إدراج هذا المشروع بالمنطقة سيسمح بخلق مناصب شغل كثيرة  للشباب البطال الذي ارتفعت نسبته بشكل رهيب خلال السنوات الأخيرة، خصوصا أن هذه الظاهرة تعرف ارتفاعا كبيرا خلال الآونة الأخيرة بسبب القضاء التدريجي على الأسواق الموازية.

إضافة إلى أن الموقف ذا الطوابق، سيقوم بوضع حد نهائي لعملية الركن العشوائي لزائري البلدية في مناطق ممنوعة أو المواقف الفوضوية التي يستغل الشباب غياب رقابة المسؤولين من أجل ممارسة هذا النوع من العمل اللاقانوني، ووضع حد لهؤلاء الذين يقطعون الطرق أثناء انتظارهم في الطابور من اجل الحصول على مكان داخل المواقف الصغيرة وحل مشكلة الضغط اليومي والازدحام الذي تعرفه يوميا البلدية، إضافة إلى وضع حد نهائي لعملية الركن سواء لقاطني أو زائري البلدية في مناطق ممنوعة، خصوصا أن المنطقة تعاني من مشكل رفض الخواص وأصحاب المحلات والفيلات لركن المركبات بالقرب من سكناتهم بالرغم من وجود أماكن، إلا أنهم يضعون لافتات من أجل منع ركن المركبات، إضافة إلى التقليل من حدة الازدحام الموجود بالمنطقة لأصحاب المركبات الذين يبحثون عن مكان ما من أجل استغلاله، متسببين بذلك في زحمة سير كبيرة على مدار أيام الأسبوع.

 

نسرين ج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى