أهم الأخبارالوطن

20 سنة سجنا لشقيق قاتل الطفلة سلسبيل

نطقت محكمة الجنايات الابتدائية لوهران أمس حكما بـ 20 سنة سجنا نافذا بتهمة القتل العمدي ضد (ك.أ) البالغ من العمر 22 سنة والذي يعد شقيق قاتل الطفلة سلسبيل.
وحُكم على والدة المتهم التي تمت متابعتها في هذه القضية أيضا بالسجن النافذ لمدة ثلاثة أشهر لعرقلة سير العدالة وإخفاء الأدلة.
و قد التمس ممثل النيابة العامة خلال المحاكمة الحكم على المتهم بالإعدام وثلاث سنوات سجنا نافذا ضد الأم.
وقد وقعت القضية في 30 جوان 2017 بحي “الياسمين 2” عندما اندلع شجار بين شقيق (ك.أ) وشباب من الحي ليتدخل المتهم في الشجار ويوجه طعنة بسكين أصابت رقبة الضحية مما تسبب في وفاته.
وخلال المحاكمة صرح المدان أنه لم يكن ينوي قتل خصمه وإنما كان يدافع عن نفسه فقط مشيرًا إلى أن الضحية قد أصابه بسكين كان يحمله في يده.
وقد تم اتهام والدة المدان بإخفاء السلاح الأبيض (السكين) الذي استخدم في الجريمة وغسل ملابس ابنها لإزالة آثار دم الضحية.
و أشار شقيق المتهم (قاتل سلسبيل) الذي استدعي كشاهد إلى أن أخيه كان يدافع عن نفسه خلال الشجار. كما حاول أيضا تبرئة والدته مدعيا أنه ليست لديها أية صلة بهذه القضية.
و قد أكد ممثل النيابة العامة أن جريمة القتل كانت متعمدة في حين أشار الدفاع إلى غياب أدلة تبين أن الأم قد عرقلت سير العدالة أو أخفت الأدلة ومؤكدا على الوضعية الاجتماعية لموكله.
وبعد المداولة أصدرت المحكمة حكما ب 20 سنة سجنا ضد المتهم و 3 أشهر سجنا نافذا ضد الأم.
م.ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى