أخبار عاجلةثقافة

“يوم رائع للموت” للروائي سمير قسيمي في نسختها الفرنسية قريبا 

أعلن الروائي سمير قسيمي، عن صدور روايته “يوم رائع للموت” الصادرة عن دار البرزخ للنشر في طبعة جديدة، وكذا نسختها المترجمة للغة الفرنسية عن دار “سندباد/ أكت سود” يوم 7 أكتوبر الداخل، حيث نشر الروائي بصفحته في “فيسبوك” غلاف الرواية المترجمة.
وقد صدرت رواية “يوم رائع للموت” عام 2009 عن الدار العربية للعلوم ناشرون في بيروت ومنشورات الاختلاف في الجزائر، ودخلت في القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) لعام 2010، وتروي الرواية قصة حليم بن صادق وعمار الطونبا، فكلاهما قرر أن يجعل لحظة موته قرارا يتخذه بنفسه، وتدور حول هاتين الشخصيتين مجموعة من النماذج البشرية غير الفاعلة في المجتمع أو تلك التي تعيش على هامشه، فيجد القارئ نفسه داخل عالم فوضى ساخر، منتظرا تلك اللحظة التي ينفذ فيها بطل الرواية رغبته في الانتحار بالقفز من الطابق السابع في عمارة الطومبا، في أحد شوارع العاصمة الجزائرية حيث الفوضى والفقر والمشاكل المادية، بالتالي الرواية عبارة حوصلة عن الأجواء الكئيبة والمشاكل النفسية والجسدية وعلاقات الحب والتواصل وكذا ملاحقة الماضي والتراكمات التي قد تؤدي إلى أصعب القرارات على غرار الانتحار.
وجاء في منشور قسيمي “بعد أخذ ورد، تقرر أن يكون غلاف الطبعة الجزائرية الصادرة عن منشورات البرزخ مطابقا ومنسجما مع غلاف الطبعة بالفرنسية الصادرة عن سندباد/ أكت سود، هكذا نتج هذا الغلاف الرائع في المكتبات يوم 7 أكتوبر القادم، محبتي”.
سمير قسيمي روائي جزائري، حاصل على بكالوريوس في الحقوق، عمل محاميًا ومحررًا ثقافيًا وكاتبًا في المصالح الحكومية ومصححا لغويا في الصحافة، وصلت روايته “الحالم” إلى القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد في دورة 2014، واختارت مجلة بانيبال الإنجليزية فصولا من روايته “في عشق امرأة عاقر” (2011) لتنشرها مترجمة إلى اللغة الإنجليزية. روايته الثانية “يوم رائع للموت” هي أول رواية جزائرية تصل القائمة الطويلة للجائزة العالمية للرواية العربية في 2009 وقد نشر عمله الأول “تصريح بضياع” سنة 2008 وفاز عنها بجائزة هاشمي سعيداني للرواية، وفي 2014 صدر له “حب في خريف مائل” التي ترجمت إلى الفرنسية عن دار “seuil” في 2017، وفي 2017 أيضا تحصل على جائزة آسيا جبار الكبرى للرواية باللغة العربية عن روايته “كتاب الماشاء”، ثم أصدر عام 2019 روايته “سلالم ترولار” عن منشورات المتوسط بميلانو والبرزخ بالجزائر، كما شارك في العديد من الملتقيات الأدبية العالمية على غرار المهرجان العالمي للأدب ببرلين والملتقى الدولي للاتحاد الأوروبي بمرسيليا “إعادة التفكير في أوروبا”، كما شارك في عضوية تحكيم العديد من المهرجانات السينمائية في الوطن العربي.
زينة.ب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى