الوطن

يوم برلماني حول مساهمة السياحة الثقافية في الاقتصاد الوطني

تنظم اليوم لجنة الاتصال والثقافة والسياحة بالمجلس الشعبي الوطني، يوما برلمانيا حول ” مساهمة السياحة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية “، ويعد هذا النشاط الأول بالنسبة للجنة الاتصال والثقافة والسياحة بالغرفة السفلى للبرلمان، والتي يرأسها حزب تجمع أمل الجزائر، منذ تنصيب البرلمان المنبثق عن تشريعيات ماي 2017.

 وذكر مصدر من اللجنة لـ ” الجزائر الجديدة ” أن الغرض من تنظيم هذا اليوم البرلماني، هو الترويج للسياحة الثقافية تزامنا مع تحضيرات موسم الاصطياف من جهة، والوقوف على المعوقات التي حالت دون تطور السياحة بالجزائر رغم الإمكانيات المالية التي تسخرها الدولة سنويا لهذا القطاع الذي يفترض أن يكون بديلا لقطاع المحروقات، ناهيك عن الثروات السياحية التي تزخر بها الجزائر صحراوية كانت أم مركبات معدنية أو شاطئية، ومن جهة أخرى جعل هذا النشاط فرصة لرئيس وأعضاء لجنة الاتصال المذكورة، للتعارف مع الصحافيين بمختلف المؤسسات الإعلامية عمومية كانت أو خاصة . كما يندرج هذا اليوم البرلماني في إطار سد الفراغ الناجم عن عدم جاهزية أي مشروع قانون لمناقشته من قبل نواب الشعب بهيئة السعيد بوحجة التشريعية، خاصة وان آخر جلسة علنية تمت بالمجلس الشعبي الوطني في 30 من افريل الماضي للتصويت على قانوني ترسيم عطلة يناير والصحة، وفي الثالث ماي تمت جلسة أخرى لطرح الأسئلة الشفوية على أعضاء الحكومة من قبل النواب جرت أشغالها وسط غياب شبه كلي للنواب .

م . بوالوارت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى