أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

ولد قدور : قضية “بي أر سي” أصبحت من الماضي

قال وزير الطاقة مصطفى قيطوني في أول رد حول قضية سجن الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك ،عبد المومن ولد قدور، إنه “لايوجد أي قضية تجسس لولد قدور” .

ورفض قيطوني، خلال  الزيارة التي قادته إلى ولاية تيبازة أمس،  الحديث عن قضية المدير الحالي لسوناطراك لما كان مديرا عاما للشركة الجزائرية الأمريكية المختلطة “بي آر سي، قائلا “إنه لا توجد قضية، قائلا إن عبد المومن ولد قدور، تحدث في الموضوع وقدم توضيحات بخصوص القضية.  في حين رفض  الوزير التعليق على ما قاله ولد قدور.

ومن جهته  صرح  أمس، الرئيس المدير العام لشركة سوناطراك، عبد المومن ولد قدور،في ندوة صحفية عقدها  بمقر شركة في العاصمة ، قائلا “القضية صارت من الماضي، ولابد من النظر إلى المستقبل الآن”، مضيفا بأن الكثيرين دفعوا ثمن السنوات الماضية على غراره هو وعائلته.

و  ذكر الرئيس المدير العام لشركة سوناطراك، في حوار مع يومية “لوكوتيديان دوران” الناطقة بالفرنسية، بأنه  قضى سنتين في السجن العسكري بالبليدة، بعدما حيث عليه بالسجن لمدة 30 شهرا بتهمة التجسس، لكن قبل أن يكملها أطلقوا سراحه دون أن يقدمو أي توضيحات أو وثائق”.

وحسب شهادة ولد قدور، فإن قضية شركة BRC التي كان مديرا لها بين 2002 و2007، جاءت من أجل “كسر شكيب خليل” وزير الطاقة بين سنتي 1999 و2010، حيث قال “لم يقبل شكيب خليل أبدًا مشاركة دائرة الاستعلام والأمن DRS في إدارة الشركات التابعة لسوناطراك حتى في وزارته”.

وأوضح الرئيس المدير العام لمجمع  سوناطراك عبد المومن ولد قدور، إن المؤسسات الأجنبية العاملة في قطاع المحروقات بالجزائر لايهمها أي شيء عن تعديلات قانون المحروقات غير المال، وكم سيستفيدون من مداخيل.

وعن اسعار النفط  ، قال   ولد قدور ،  بان الاسعار التي وصلت لـ 75 دولار للبرميل، سعر عادل للمنتج والمشتري مشيرا الى أن المعطيات تشير بقاءه عند هذا المستوى،إن لم تقع أحداث سياسية أو توترات تؤثر مباشرة.

و وقعت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك أمس بالجزائر العاصمة على عقد لرفع قدرات إعادة  ضخ الغاز مع مؤسسات اندونيسية واسبانية وايطالية.
ويتعلق الامر بالشركة الإندونيسية للمحروقات “برتامينا” و الاسبانية “طاليسمان” (فرع ريبسول) و الايطالية بوناتي.
ويتناول هذا العقد – الذي زود بغلاف مالي قدره 85 مليون يورو لمدة انجاز ثلاثة سنوات- الرفع من قدرات إعادة ضخ الغاز على مستوى حقل البترول منزل لجمت شمال.
وقد وقع على الوثيقة كل من مدير قسم الشراكة بسوناطراك،فريد جطو و المدير العام الدولي تنقيب و انتاج لشركة “برتامينا”، جوكو لمنهارجو و المدير العام ل”طاليسمان”، ديدي فولسزوسكي والمدير التجاري بترول وغاز لمؤسسة بوناتي ماريو بورتابوغليا.

أمال كاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى