الجزائر الجديدة

وزير المالية الياباني يحذر من توقيع اتفاق تجارة حرة مع أمريكا لتصحيح الاختلالات

 

قال وزير المالية الياباني تارو آسو إن اليابان يجب أن تتجنب الدخول في اتفاق تجارة حرة مع الولايات المتحدة لتصحيح اختلالات تجارية. وتزايدت المخاوف من حرب تجارية هذا الشهر مع فرض إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسوما جمركية على واردات الصلب والألومنيوم، وكشفها عن خطط لفرض رسوم جمركية على واردات تصل قيمتها إلى 60 مليار دولار من الصين. واليابان والولايات المتحدة على خلاف بشأن صياغة المحادثات التجارية المستقبلية، مع رفض طوكيو دعوات أمريكية للدخول في مفاوضات بشأن اتفاق تجارة حرة ثنائي قد يجبر اليابان على فتح أسواقها الزراعية التي تحميها بقوة.

وقال آسو، الذي يقود وفد طوكيو في الحوار الاقتصادي مع واشنطن، ان اليابان تؤيد اتجاها عالميا يروج لأطر عمل التجارة متعددة الأطراف.

وأضاف متحدثا إلى الصحافيين بعد اجتماع لمجلس الوزراء ان التوقيع في الآونة الأخيرة على اتفاق الشراكة عبر المحيط الهادي للتجارة الحرة تطور مهم حتى بدون مشاركة الولايات المتحدة.

وقال أيضا «نريد تجنب الدخول في اتفاق ثنائي» مع الولايات المتحدة مقابل إعفاءات من الرسوم الجمركية على الصلب والألومنيوم. وتسعى اليابان إلى الحصول على إعفاءات من الرسوم الجمركية الأمريكية على واردات الصلب والألومنيوم لكنها أحرزت نجاحا محدودا. وقال آسو ان اليابان تعتقد أن العجز التجاري الأمريكي يجب أن تتم معالجته من قبل الشركاء التجاريين العالميين ككل، وليس فقط عبر أطر عمل ثنائية. واتفقت الولايات المتحدة مع كوريا الجنوبية على مراجعة اتفاق تجاري بين البلدين، مع اتفاق جانبي يثني سيول عن خفض عملتها لأغراض تنافسية ويمنح امتيازات لشركات السيارات والأدوية الأمريكية. ويقول بعض المحللين ان الاتفاق قد يمثل سابقة للاتفاقات التجارية بين الولايات المتحدة مع دول أخرى، مما سيمثل مصدر إزعاج لصانعي السياسات اليابانيين الحريصين على تجنب إجراء محادثات بشأن اتفاق تجارة حرة ثنائي ورفع قيمة الين.

Exit mobile version