الإقتصاد

وزير الفلاحة يستقبل ممثلي تعاونية لتربية الأبقار للاستماع لانشغالاتهم

استقبل وزير الفلاحة و التنمية الريفية و الصيد البحري، شريف عوماري، الاثنين بالجزائر العاصمة، ممثلي تعاونية لتربية الأبقار واقعة بولاية بومرداس من اجل الاطلاع على الصعوبات التي تواجههم خلال ممارسة نشاطهم.

و قد أصر الوزير على استقبال ممثلي هذه التعاونية بعد ان تطرق رئيسها فؤاد عمري منذ بضعة أيام على صفحة الفايسبوك الخاصة بالوزارة إلى العراقيل و الصعوبات التي تقف في وجههم في إشارة إلى “الصعوبات الإدارية” التي تسببها الإدارة المحلية.

و بذات المناسبة عرض رئيس تعاونية “النجاح” و شركائه العديد من الانشغالات التي تواجههم يوميا على غرار اجبارهم من طرف مصالح الضرائب على دفع ضريبة القيمة المضافة على دعم الدولة الذي منح لهم وهو ما يتأتى حسبهم من سوء التنسيق مع المصالح التابعة لوزارة المالية حيث أمر الوزير في هذا الصدد اطارات وزارته الذين حضروا الاجتماع بحل هذا المشكل.

كما تطرق رئيس التعاونية إلى امكانية مراجعة النصوص التي تسير التعاونيات الفلاحية بغية توسيع حقل تطبيقها إضافة إلى بعض المشاكل التي تواجه المربين لا سيما السوق الموازية لعلف المواشي.

و في ذات السياق اشتكى ممثلو التعاونية من الصعوبات المتعلقة بمنح الاعتماد الصحي للكشف عن امراض الأبقار و التي لا تشجع المستثمر.

و بعد الاستماع لانشغالاتهم وعد الوزير بالسهر على رفع هذه العقبات و مراجعة الاحكام التي تؤطر هذه العمليات مطمئنا إياهم بتسهيل الاجراءات الادارية للتعاونيات الفلاحية التي من شأنها ان تحقق الاكتفاء الذاتي الغذائي في البلد.

كما شجعهم السيد عوماري على تطوير نشاطهم و انشاء مشتلة للأبقار الحلوب و نقاط بيع للحليب و مراكز للتلقيح الاصطناعي للابقار و اطلاق صناعة مشتقات الحليب مشيرا إلى التعاونية الفلاحية الناجحة “فونتيرا” بنيوزيلاندا و التي اصبحت شركة عالمية تصدر منتوجاتها إلى كل بلدان العالم لا سيما الجزائر.

اما فيما يتعلق بالصعوبات الادارية على المستويات المحلية ذكر الوزير بانه أمر مدراء مصالحه في 48 ولاية يوم الأحد خلال اجتماع معهم بفتح ابوابهم للفلاحين و تسهيل الاجراءات لهم حتى يتمكنوا من انجاح استثماراتهم.

و تعمل تعاونية النجاح التي انشئت سنة 2016 من طرف 22 مربيا من ولاية بومرداس في مجال تربية الأبقار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى