أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

وزير الطاقة يندد ب “نوايا خبيثة” ضد الجزائر

أكد وزير الطاقة، عبد المجيد عطار، أن صادرات النفط خلال سنة 2020 تجاوزت 937 ألف برميل يوميا وأن صادرات الغاز الطبيعي بلغت 40 مليار متر مكعب، مفندا الأرقام “الخاطئة” التي نشرت مؤخرا عبر وسائل إعلام أجنبية.

 

وأوضح الوزير، خلال جلسة علنية للرد على الأسئلة الشفوية بالمجلس الشعبي الوطني، أن “كميات صادرات النفط ومشتقاته الموجهة للسوق الدولية لم تسجل انخفاضا بـ 290 ألف برميل/يوم كما روجت له بعض الأوساط”، مبرزا ان “صادرات الجزائر من النفط أو الغاز بلغت خلال السنة الماضية 937000 برميل سائل يوميا و 40 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي على الرغم من الأزمة الصحية”.

 

و أفاد وزير الطاقة أن صادرات الجزائر تشمل 677000 برميل نفط خام يوميا و 80000 برميل نفط خفيف يوميا ( condensat) و ما يعادل 180000 برميل من نفط سائل يوميا.

 

وسمحت هذه الصادرات، يضيف عطار، بتحصيل مداخيل بقيمة 2ر20 مليار دولار أمريكي مكونة من 2ر13 مليار دولار مداخيل تصدير النفط و 7 مليار دولار من مداخيل تصدير الغاز.

 

وأكد وزير الطاقة أن هذه هي الأرقام الصحيحة و الموجودة و المنشورة في موقع الوزارة منذ الأسبوع الأول من السنة مستنكرا “الأرقام المغلوطة” المنشورة عبر وسائل إعلام أجنبية قائلا :”هذه الأرقام بعيدة عن الحقيقة وهدف نشرها يكشف نوايا خبيثة ضد الجزائر”.

يوسف.د

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى