الوطن

وزير الطاقة، مصطفى قيطـوني : “أزيد من 160 ميغاواط من الكهرباء المتجددة سيتم طرحها في السوق قريبا”

قال وزير الطاقة، مصطفى قيطوني أن أزيد من 160 ميغاواط من الكهرباء المتجددة سيتم طرحها في  السوق قريبا.

و صرح قيطوني,على هامش اليوم 22 للطاقة المنظم تحت شعار “تحول طاقوي  الى نموذج 50% مستدام” وذلك بمناسبة يوم العلم، قائلا “سوف نطرح قريبا في  السوق ما يزيد عن 160 ميغاواط من الكهرباء المتجددة منها 25 ميغاواط على مرتي وهذا في اطار برنامج سونلغاز لتخفيف الضغط على محطات توليد الطاقة  بالجنوب و تخفيض استهلاك الوقود في حين سيتم عرض 100 الى 120 ميغاواط عن طريق  المزاد العلني” .

وللتذكير، كانت الحكومة قد حددت في افريل 2017 اجراءات المناقصة بالنسبة  لمشروع 4000 ميغاواط من الطاقة المتجددة.

وقد تم توضيح هذه المناقصة الموجهة للمستثمرين او للمزاد العلني في مرسوم  نشر في الجريدة الرسمية.

وحسب مرسوم تنفيذي منشور في الجريدة الرسمية في ابريل 2017, فإن هذا الاجراء  ينطبق على عمليات المناقصة الموجهة للمستثمرين او للمزاد العلني بالنسبة ل”  التصميم و توفير المعدات و البناء وكذا استغلال مرافق انتاج الكهرباء انطلاقا  من موارد الطاقة المتجددة الموجهة الى التسويق”.

وتكون المناقصة موجهة للمستثمرين “عندما تعطى انطلاقتها بمبادرة من الوزير  المكلف بالطاقة حيث تكون كميات الطاقة المتجددة محددة سابقا”.

أما بالنسبة للمناقصة الموجهة للمزاد العلني “فهي عندما تعطى انطلاقتها  بمبادرة من طرف لجنة ضبط الكهرباء و الغاز بالنسبة لعروض متعلقة بتوفير الطاقة  المتجددة و التي تتعلق بقوة دنيا محددة سابقا” والتي لا يكون حجمها السنوي  “أقل من 10 جيغاواط/ساعة”.

وتتناول المناقصة الموجهة للمستثمرين انجاز مرافق انتاج الكهرباء انطلاقا من موارد الطاقة المتجددة حيث يشمل التصميم و توفير المعدات و البناء وكذا  استغلال مرافق انتاج الكهرباء انطلاقا من موارد الطاقة المتجددة وصولا الى تسويق الكهرباء المنتجة.

وحسب المرسوم التنفيذي فإن المناقصة الموجهة للمزاد العلني مفتوحة لكل شخص  او شركة راغب في استغلال مرافق انتاج الكهرباء انطلاقا من موارد الطاقة  المتجددة حيث يتوجب عليه ان يبرهن على امكانياته التقنية و الاقتصادية و  المالية.

ق.ا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى