أخبار عاجلةأهم الأخبارالإقتصاد

وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية يحدد أولوية القطاع حاليا

قال وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية سيد أحمد فروخي إن أولوية القطاع حاليا هي العمل بمجالي بناء السفن والصيد في أعالي البحار، مشيرا إلى أن هذا البرنامج صادق عليه مجلس الحكومة لأنه محوري ومهم وسيسهم في تغيير نمط الإقتصاد في الصيد البحري.

وأوضح فروخي، لدى نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الأولى ، الأحد ، أنه تم فتح عدة ورشات منذ شهر جوان الماضي مع كافة المعنيين لتشخيص النقائص والبحث عن الحلول، وتناول الورشات الخاصة بناء السفن الصغيرة والصيانة وتوفير قطع الغيار.

أما الورشة الثالثة –يضيف- فتتعلق بالسفن الكبيرة التي تبحر بأعالي البحار، وهو ميدان جديد علينا لكن بقدرات موجودة ببعض الشركات  .

وبشأن جانب الصيد بأعالي البحر، كشف فروخي أن الوزارة بصدد إنشاء مجمع مختص بالتكوين في التكنولوجيا التي تتطلبها صناعة هذه السفن في ظل وجود مختصين، مشيرا إلى أن بعض الموانئ مثل بوهارون وأرزيو وعنابة والحمدانية بشرشال ستحتضن مستقبلا هذه الصناعة.

وأوضح بالمناسبة أن شراكات ستعقد مع دول لها باع في الميدان شريطة نقل التكنولوجيا وتحقيق الإندماج الوطني. كما سيفتح –يقول- المجال أمام الاستثمار ، مشيرا إلى “أن الوزارة تلقت نحو 80 طلب للاستثمار في المجالين، وسيتم إحصاء جميع المشاريع بالمجالين خلال ندوة افتراضية ستنظم الخميس المقبل” .

من جانب آخر أرجع وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية نقص الإنتاج البحري إلى عوامل طبيعية، لكنه شدد على ضرورة توفير بدائل أخرى في الصيد كالتوجه إلى أعالي البحار وتكثيف تربية المائيات التي يصل انتاجها حاليا إلى 10 آلاف طن ونهدف إلى بلوغ 40 ألف طن في 2024 لسد بعض العجز بالمجال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى