ولايات

وزير الصحة ينذر الشركات المتأخرة في انجاز مشاريع قطاع الصحة بالعاصمة

أعطى وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات ، محمد ميراوي ، أمس بالجزائر العاصمة ، إنذارات للشركات التي تقوم بإنجاز مشاريع التابعة لقطاعه وذلك راجع لتأخر في تقدم الأشغال ، مهددا إياها بفسخ العقود في حال عدم احترام مواعيد الاستلام.

وصرح ميراوي الذي كان مرفوقا بوالي ولاية العاصمة، عبد الخالق صيودة ، على هامش زيارة عمل وتقفد لمشاريع قطاعه أنه تم إعطاء تعليمات “صارمة” تتمثل في تقديم إنذارات للشركات، أجنبية الجنسية، قائلا: “تعرف المشاريع التي هي في طور الإنجاز كمستشفى زرالدة وبابا حسن تأخر في تقدم الأشغال لسبب تقاعس الشركات رغم توفر كل الظروف سيما المالية”.

وفي حال عدم احترامها الآجال المطلوبة وتسليم المشاريع في موعدها ، أكد الوزير أنه سيتم “فسخ” العقود معها ، سيما بعد زيارته للقطاع الصحي الخاص بالمسنين بزرالدة ومركب أم – طفل ببابا حسن ، أين لاحظ أن الأشغال فيها تتم ببطء.

ومن جهة أخرى ، تحدث ميراوي على عيادات متعددة الخدمات التي هي في طورالانجاز، حيث أشار أنها ستعود بالفائدة على المواطنين وخاصة الصحة الجوارية ، بعدما عرفت العاصمة إعادة إسكان مواطنيها.

كما ذكّر أنه تم رفع التجميد عن ثلاثة مستشفيات بسعة 120 سرير لكل واحد ، تقع بعين بنيان وبراقي والرغاية ، واصفا إياهم ب”الحزام الأمني” لولاية العاصمة التي لم تشهد بناء –كما قال هياكل صحية في هذه الآونة.

للإشارة فقد قام ميداوي برفقة والي الجزائر بوضع خمسة حجر أساس تخص عيادات متعددة الخدامات على مستوى بلدية محالمة (زرالدة) وأولاد فايت (الشراقة) وبئر توتة (عيادتين) ودار البيضاء.

م.ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى