أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

وزير الصحة، مختار حسبلاوي، يكشف .. النصوص التطبيقية لقانون الصحة الجديد توجد في طور الإعداد

كشف وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، مختار حسبلاوي، أمس بالجزائر العاصمة، أن وزارته بصدد إعداد النصوص التطبيقية المتعلقة بقانون الصحة الجديد، داعيا كل الفاعلين في القطاع إلى المشاركة في تحضيرها.

وفي كلمة له بمناسبة افتتاح اللقاءات الدولية الثامنة للصيدلة تحت عنوان “الممارسات الصيدلانية وقانون الصحة”، قال حسبلاوي أن وزارته بصدد إعداد النصوص التطبيقية لقانون الصحة، داعيا كل المشاركين في هذا اللقاء وكل الفاعلين الآخرين إلى المشاركة في إعداد هذه النصوص التي “سوف تمكننا من بداية التطبيق الفعلي لقانون الصحة الجديد”.

وأشار إلى أن مهنة الصيدلة “تحتاج أكثر من أي وقت مضى إلى تنظيم، سواء على مستوى المستشفيات أو على مستوى الصيدليات الخاصة”، مبرزا الدور “المحوري والمفصلي” الذي يجب أن يلعبه الصيدلي بصفته “المؤهل الوحيد” لتسيير المواد الصيدلانية.

وأوضح الوزير أنه تم اتخاذ “قرارات جديدة” في هذا المجال تتمثل في إجبار كل مؤسسة صحية عمومية أو خاصة على توظيف صيادلة يتولون تسيير المواد الصيدلانية وكذا الترخيص للصيادلة الخواص بتوظيف صيدلي مساعد أو عدة صيادلة مساعدين يتولون تحت مسؤوليتهم الشخصية ممارسة نشاطهم الصيدلي.

وفي ذات الإطار، ذكر حسبلاوي أن قانون الصحة الجديد رخص بإنشاء مجالس وطنية وجهوية للأخلاقيات خاصة بالصيدلة من شأنها المساهمة في تنظيم المهنة “وفق ممارسات مطابقة وسليمة لنشاط الصيدلي”، مؤكدا أن القانون الجديد المتعلق بالصحة أولى “عناية خاصة” لترقية وتطوير القطاع الصيدلاني بمختلف مكوناته.

وشدد الوزير على ضرورة جعل اقتصاد الصحة “أولوية من بين أولويات الدولة”، بالنظر –مثلما قال– الى أن “الرهان اليوم هو كيفية الموازنة بين التكلفة والفعالية العلاجية والقيام بتقييم اقتصادي لكل منتوج صحي، فضلا عن التعامل يوميا مع كل هذه الابتكارات والاكتشافات العلاجية التي تتطلب تمويلا ضخما”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى