أخبار عاجلةأهم الأخبار

وزير التربية الوطنية يعطي إشارة الإفتتاح الرسمي للدخول المدرسي من غرداية

أشرف وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد صباح اليوم الأربعاء على إعطاء إشارة الانطلاق الرسمي للدخول المدرسي الجديد (2019/2020) من ولاية غرداية، وهو الدخول الذي يشمل أكثر من 9 ملايين تلميذ في مختلف الأطوار التعليمية على المستوى الوطني.

وبالمناسبة، ترأس الوزير مراسم رمزية نظمت بمتوسطة تقع على مستوى المنطقة المسماة “منطقة العلوم” على بعد نحو عشرة كيلومتر جنوب مقر الولاية، ليعلن فيها عن الافتتاح الرسمي للسنة الدراسية الجديدة.

وحضر الوزير بمعية الشركاء الاجتماعيين لقطاع التربية الوطنية الدرس الافتتاحي للموسم الدراسي الجديد الذي تمحور حول “حب الوطن والوفاء له والتمسك بالوحدة الوطنية ونبذ كل أشكال الفتنة”.

وينتظر أن يقوم بلعابد بعد ذلك بزيارة ميدانية يتفقد خلالها بعض المنشآت التربوية بالمنطقة.

للاشارة، تحصي ولاية غرداية 103.553 تلميذا في مختلف المؤسسات التعليمية وفي شتى الأطوار برسم الدخول المدرسي الجديد 2019/2020.

ويزاول 51.605 من هؤلاء التلاميذ التعليم الابتدائي، ضمنهم 4.733 تلميذا جديدا و4.957 في التعليم التحضيري، كما يزاول 35.899 تعليمهم في الطور المتوسط و16.649 في الطور الثانوي، حسب إحصائيات مديرية التربية بالولاية.

وبخصوص الهياكل التربوية، يتميز الدخول الجديد باستلام نحو عشرين قسم توسعة

بالمدارس الإبتدائية ببلديات بونورة ومتليلي وضاية بن ضحوة والمنيعة، بما يسمح بالاستجابة للحاجيات المتزايدة في هذا الطور من التعليم الاجباري والمساهمة كذلك في تحسين نوعية التعليم.

وسيسهر على التأطير البيداغوجي للمتمدرسين بالطور الإبتدائي 2.204 معلما، و1.921 بالنسبة للطور المتوسط و1.353 معلما في التعليم الثانوي.

وجرى توفير كافة التدابير اللازمة لانجاح الدخول المدرسي الجديد بولاية غرداية، سيما ما تعلق منه بتعزير طاقم التعليم في الأطوار الثلاثة، كما اكد مسؤولو القطاع.

ويحصي قطاع التربية بولاية غرداية حاليا 191 ابتدائية مزودة بمطاعم مدرسية و 66 متوسطة منها 12 تحت نظام النصف داخلي، و 31 ثانوية مزودة ب27 نصف داخلي، بالإضافة إلى ست (6) مدارس خاصة تضمن الأطوار التعليمية الثلاث، الابتدائي والمتوسط والثانوي، وثلاث (3) أخرى تضمن الطورين الابتدائي والمتوسط.

أما على المستوى الوطني، فيلتحق هذا الاربعاء 9.110.000 تلميذا بمقاعد الدراسة برسم الموسم الدراسي الجديد.

و كان وزير التربية الوطنية قد أكد في وقت سابق أن “كل الظروف مهيأة” لاستقبال التلاميذ، مشيرا إلى أنه سيتم استلام 656 مؤسسة تربوية منها 426 مدرسة ابتدائية و 137 متوسطة و 93 ثانوية، على أن تضاف إليها 161 مؤسسة أخرى مع نهاية السنة الجارية.

ولضمان التأطير البيداغوجي، سيتم تدعيم المؤسسات الجديدة ب8.041 موظف من ضمنهم 1.061 منصب بيداغوجي يضاف إلى أزيد من 749 ألف موظف على مستوى المؤسسات التربوية البالغ عددها أزيد من 27 ألف.

وعشية الدخول المدرسي الجديد، قررت الحكومة الزيادة في منحة التمدرس التي كانت محددة منذ 1994 بقيمة 400 دج إلى 3.000 دج لكل طفل يدرس في الأطوار

التعليمية الثلاث، الإبتدائي والمتوسط والثانوي، فيما تم رفع قيمة منحة الدراسة التضامنية الموجهة لفائدة الفئات المعوزة من 3.000 دج إلى 5.000 دج.

ويندرج هذا الإجراء في إطار وقوف الدولة الدائم إلى جانب هذه الفئات وتكريسا لطابعها الإجتماعي لضمان تمدرس كل أبناء الوطن الواحد، كما هو مكرس دستوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى