أخبار عاجلةثقافة

ورشات تشكيلية متنقلة من العاصمة إلى بجاية أكتوبر القادم

 
ينظم رواق “إفرو ديزاين” الذي تشرف على تسييره أمال قاسمي بارة، ورشات فنية لمجموعة من المنتسبين إلى المدرسة العليا للفنون الجميلة وآخرين، ضمن رحلة فنية تشكيلية هي أشبه بالمغامرة، تنطلق من الجزائر العاصمة إلى بجاية الناصرية، ويؤطر ها فنيا الثنائي جمال بوعلي واسماعيل أوشان وهما من خيرة خريجي المدرسة العليا للفنون الجميلة.
وتعد هذه المبادرة أول ورشة “فن في الهواء الطلق” “أرت إير” من رعاية محمد م تدوم عشرة ايام يعيشها الفنانون  وفق وثيرتهم الخاصة سيرا على الاقدام أو على الدراجات  لاكتشاف المناظر الطبيعية والتاريخية لولاية بجاية. وتكون الاقامة بالحديقة الوطنية بقوراية. تعرض الاعمال المنجزة خلال الرحلة ضمن معرض جديد وخاص في رواق إيفرو ديزاين اعتبارا من 1 إلى 11 أكتوبر القادم. ويشارك في الرحلة من التشكيليين، حكيمة سي لكحل، نسمة بودة، مكسا يادادان، والفلسطيني سليمان شاهين، شافية لوجيسي أو “شافية ليتز” وهي فنانة مصورة، وسيد أحمد بوتيت وهو مصور أيضا، وتعد صاحبة الرواق أنه ستكون هناك ورشات أخرى خاصة بالهواة في مقتبل الايام.
يكون الانطلاق من الجزائر العاصمة في اليوم الاول وتحط القافلة في مدينة الاخضرية، أين يتم وضع مخطط ورسم لهذه المدينة كما يرسم مدخل بجاية، شارع الأشجار الجميل وفق فن الرسم المنظوري، كما يتم زيارة المدينة العتيقة بعد الاستراحة في مقر إقامة الفنانين التشكيليين، ويعرف اليوم الثاني تقديم رسومات تخطيطية للمواقع التاريخية ووسط  عاصمة الحماديين، وفي ثالث يوم من المغامرة، يحظى الموقع الجميل “قوراية” لمعاينة وإنجاز رسوم تخطيطية وكذا المنطقة المحيطة بها، وفي اليوم الرابع تكون الوجهة نحو “توجة” لإجراء أعمال فنية بالمنطقة، تنظم في اليوم الخامس ورشة عملية فنية مع الفنان جمال بوعلي، بالاضافة إلى ذلك يتم زيارة موقع القصر بوسط المدينة، ويكون اليوم السادس مخصصا لورشة عمل مع الفنان إسماعيل أوشان، تليها مباشرة زيارة لمنطقة وموقع أوقاس ويكون اليوم السابع مخصصا لجولة بحرية وإقامة مؤقتة على شاطئ البحر، اليوم الثامن هو يوم العودة مع توقف في بني كسيلة تيقزيرت، وفي اليوم الموالي وهو التاسع من المغامرة يلتقي الجميع للحديث  ومناقشة كيفية عرض الاعمال المنجزة خلال الرحلة.
الرسامون والتشكيليون معروف عنهم أنهم يعشقون التنقل ومحبون للسفر بكثرة، من أجل مخيلاتهم وتطوير ملكاتهم المبدعة والاحتكاك بأماكن وطرق أخرى للتعبير وتقنيات أخرى خاصة ومغايرة، وتعد هذه المبادرة فرصة للجميع لتغيير الأجواء والاقتراب من العوالم الجميلة لمدينة البحر والجبال بجاية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى