ولايات

والي بومرداس يعاين مشاريع تنموية بشعبة العامر

يولي والي بومرداس ، أهمية بالغة للخرجات الميدانية والوقوف شخصيا على مدى ‏تقدم نسبة إنجاز أشغال المشاريع التنموية التي هي في قيد الإنجاز على مستوى ‏إقليم الولاية وهي المنهجية التي قد تكون بمثابة جرعة لدفع عجلة التنمية المحلية ‏وبالتالي تلبية المطالب المشروعة لسكان جميع البلديات في شتى القطاعات التي ‏لها صلة مباشرة بتحسين الإطار المعيشي للمواطن ، وهو ما وقف عليه ذات ‏المسؤول خلال الزيارة التي قادته لبلدية شعبة العامر التي استفادت من مشاريع ‏هامة.‏
كشف المسؤول الأول للهيئة التنفيذية لولاية بومرداس، محمد سلماني ، خلال ‏الزيارة الميدانية التي قادته لبلدية شعبة العامر بمعية رئيس المجلس الشعبي ‏الولائي عزالدين قانة أن مصالح الولاية رصدت غلافا ماليا يتجاوز 46 مليار ‏سنتيم لمشروع التهيئة الحضرية لذات البلدية التي تعتبر من بلديات الولاية التي ‏استفادت من مشاريع تنموية هامة ، وهو ما أكده ذات المسؤول الذي عاين العديد ‏من المشاريع التي هي في قيد الإنجاز على مستوى إقليم بلدية شعبة العامر على ‏غرار مشروع إعادة تهيئة الطريق الوطني رقم 68 الذي تدهور بشكل كبير جراء ‏الإنزلاق الأرضي وهو المشروع الذي من المبرمج أن يتم وضعه حيز الخدمة ‏بتاريخ 15 من شهر أفريل المقبل وكذا الموعد الذي ألح عليه الوالي محمد سلماني ‏الذي تلقى شروحات وافية بشأن تقدم أشغال مشروع تزويد سكان قرى أولاد ‏الحاج عزوزة وأولاد عبد الله بالمياه الصالحة للشرب ، بعدها تفقد مشروع إعادة ‏تأهيل قناة نقل الغاز 42 بوصة بالطريق الوطني رقم 68 مزالة التي بلغت نسبة ‏الإنجاز 72 بالمائة ومعاينة مشروع إنجاز 200 مسكن لديوان الترقية ‏والتسييرالعقاري.‏
وأعطى والي الولاية تعليمات لتحويل محلات مهجورة دون إستغلال لمركز بريدي ‏لرفع الضغط عن سكان المنطقة والرفع من وتيرة أشغال مشروع تزويد العائلات ‏القاطنة بقرية أولاد علي بشبكة الغاز الطبيعي في الآجال المحددة ، واعدا سكان ‏بلدية شعبة العامر بتخصيص مشاريع إضافية مع إعطاء الأولوية للمشاريع التي ‏تندرج في إطار تحسين الحياة اليومية للمواطن.‏

‏…وإنشاء وحدة عن فرع مدينات ‏
‏ قامت المؤسسة العمومية لتسيير مراكز الردم التقني التابعة لولاية بومرداس ، ‏بإنشاء مؤخرا فرع آخر يضاف إلى الفروع الأخرى يسمى وحدة مادي لايت تعمل ‏على الصيانة والإصلاح والإنارة العمومية وكذا تنصيب لإنارة عمومية حديثة ‏تعمل بتقنية الليد (‏LED‏) وهي الوحدة التي تم انشاؤها بموجب قرار ولائي رقم ‏‏944 الصادر في 08/05/2018 وأوكلت لها مهمة صيانة شبكات الإنارة العمومية ‏عبر إقليم الولاية وكذا الطرق الولائية والوطنية، وهي العملية التي تندرج في ‏إطار ترشيد الطاقة والاقتصاد فيها وتشجيع لاستغلال الطاقات المتجددة بهدف ‏تقليل من فاتورة استهلاك الطاقة عن طريق تعميم نظام تقنية الليد (‏LED‏)، كما ‏قامت ذات الوحدة العمومية وهذا بعد توقيع اتفاقيتين مع مديرية الأشغال العمومية ‏ومع بلدية بومرداس بصيانة وإصلاح عدة طرقات ولائية ووطنية منها الطريق ‏الوطني رقم 05 الرابط بين تيجلابين والرغاية على مسافة 4 كلم ووضع فرقين ‏للتدخل السريع ، بالإضافة إلى مشاريع اخرى ستقوم بها في المستقبل بما في ذلك ‏صيانة الإنارة العمومية وإصلاحها عبر إقليم بولاية بومرداس.‏

كريمة مختاري ‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى