الوطن

واجعوط : ” الإصلاحات التربوية ستستغرق سنوات “

أكد وزير التربية الوطنية محمد واجعوط في لقاء جمعه بالجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ أن إصلاح المنظومة التربوية و إعادة النظر في المناهج التربوية من شأنه أن يستغرق سنوات من عمر اللجنة المكلفة به.

و دعا واجعوط إلى معالجة ملف اصلاح المنظومة التربوية بروية من أجل تفادي أخطاء الإصلاحات السابقة التي تمّ تبنيها وفقا لمخطط استعجالي أدخل المدرسة الجزائرية في متاهات كبرى و انعكس بالسلب على التحصيل العلمي للتلاميذ .

و كشف رئيس الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ أحمد خالد في اتصال هاتفي بـ ” الجزائر الجديدة ” عن فحوى اللقاء الثنائي الذي جمع المنظمة بالمسؤول الأول عن قطاع التربية في إطار سلسلة اللّقاءات الثّنائية التي برمجتها الوزارة مع الشريك الاجتماعي لطرح وتناول الانشغالات ذات الطابع التربوي والاجتماعي .
و قال أحمد خالد أن اللقاء سمح للمنظمة بطرح نقائص القطاع على وزير التربية، على غرار تراخي المؤسسات التربوية في تطبيق البروتوكول الصحي في مجابهة فيروس ” كورونا ” ، إلى جانب طرح بعض الملفات التي تعنى بها المدارس على غرار
النقل المدرسي ، الإطعام و التدفئة ، و التي أكد الوزير بشأنها مجهودات الحكومة المبذولة خصوصا في المناطق النائية .
من جانب آخر طرحت جمعية أولياء التلاميذ مشكل التأخير في انجاز المؤسسات التربوية بما يزيد عن 100 مؤسسة تربوية لم يتم تسليمها منذ ما يزيد عن ثلاث سنوات، كما تطرقت لملف ” الإصلاحات التربوية، الذي يعد أهم مطالب نقابات التربية، و جاء رد الوزير بشأنها أن ” اصلاح المنظومة التربوية و تعديل المناهج يستوجب تضافر جهود الأسرة التربوية و كافة الفاعلين من أجل تشخيص الاختلالات و العمل على معالجتها، تفاديا للوقوع في أخطاء سابقة ” . كما طرحت الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ على الوزير مشاكلها مع المؤسسات التربوية التي تعرقل مهامها و ترفض تأسيس مكاتبها و استقبالها ،ووعد الوزير بهذا الشأن بارسال تعليمة صارمة من أجل وضع تسهيلات لجمعية الأولياء و التعاون معها خدمة للمدرسة الجزائرية .
يذكر أن وزارة التربية الوطنية قامت شهر جويلية 2020 بتوزيع وثيقة مسودة الاصلاحات التربوية على مختلف الشركاء الاجتماعيين، من أجل إثرائها و تقديم مقترحات بشأنها .
مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى