أهم الأخباررياضة

هل ستتحرك الفاف لاعادة اقحام عبيد شارف في قائمة الكان؟

كما يعلم الجميعه فان الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم قد قررت انهاء الجدل الخاص بالحكم الجزائري مهدي عبيد شارف الذي جمدت نشاطاته بسبب أخطائه في نهائي رابطة أبطال افريقيا بين الأهلي المصري والترجي التونسي.
وعاد الحكم ليصفر مباريات الدوري الجزائري بحيث أدار لقاء وداد تلمسان واتحاد الحراش كبداية موفقة ليدير مباراة الموب باتحاد الجزائر، ويتطلع للعودة سريعا الى مستواه ولما لا العودة على الصعيد الافريقي بما أن شارته كحكم عالمي لا تزال بحوزته.
وكانت الفيفا قد شطبت اسمه من قائمة الحكام الذين صفروا مباريات كأس العالم للأندية في أبو ظبي الاماراتية وهي خسارة قال عنها غوتي رئيس لجنة التحكيم أنها “ثمن الأخطاء التي ارتكبها الحكم الجزائري” لكن هذه الأخطاء كان أثرها أكثر تأثيرا بما أن الفيفا حرمته من التواجد في القائمة الموسعة للحكام المعنيين بكأس العالم وكذا قائمة الكاف لحكام كأس افريقيا القادمة في مصر وهو اجراء يضر بسمعة الحكم الجزائري الذي أنصفته نفس الهيئة ومن الضروري الآن أن تقوم الفاف بالدفاع عنه مجددا لاعادة ادماجه سواء افريقيا أو عالميا.
ويعرف سلك التحكيم في الجزائر سلسلة من الهزات كان آخرها الخطأ الجسيم الذي قام به الحكم نسيب الذي نسي اخراج البطاقة الحمراء في حق لاعب العلمة بوحافر رغم تلقيه لانذارين وتطلب الأمر تدخل لجنة الانضباط التي أعلنت ايقاف اللاعب تفاديا لمشكلة سيكون من الصعب حلها مستقبلا بما أن اقحامه في اللقاء القادم سيفتح المجال لاحترازات من طرف المنافس وقضية معقدة.
وكانت الفاف في اجتمع مكتبها الفدرالي الأخير وعلى لسان الرئيس زطشي قد طالبت لجنة الحكام بأكثر صرامة في حين وجهت نداء لرئيس الرابطة مدوار لتفادي التصريحات في حق نفس اللجنة التي صالتها الانتقادات من طرف مسؤولي الفرق.
وأكدت مصادر مقربة من الفاف أن زطشي كان قد قام بعمل في كواليس الكاف خلال حفل تسليم جوائزها في داكار، ما سمح لعبيد شارف من العودة الى التصفير وستكون مطالبة الآن لدفاع عنه للعودة الى حسابات الكاف بالنسبة لكاس افريقيا القادمة ومنحه فرصة التكفير عن أخطائه المتتالية في داربي شمال افريقيا الشهير بسبب تقنية الفار في أول استعمال لها في القارة.
مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى