رياضة

هل تعمد زطشي معاقبة ملال لإبعاده عن أشغال الجمعية العادية للفاف؟

كما يعلم الجميع فان الفاف ستكون يوم 24 أفريل القادم على موعد مع جمعية عامة عادية سيتم فقيها مناقشة مختلف التقارير المالية والادبية للموسم المنصرم.

وتأتي هذه الجمعية في ظروف خاصة مليئة بالضغوطات ويعمل زطشي رغم هذا تمرير تقاريره والمواصلة في مشروعه لكنه يخشلى حركة تمردية من طرف أعضاء الجمعية خاصة رؤساء الأندية الذين سئموا مما يحدث في كواليس الاتحاد خاصة بعد تمرد زرواطي وكشفه لخيوط المؤامرة التي سمحت لزطشي بالوصول الى سدة الحكم بايعاز من الوزير السابق ولد علي.

زرواطي الذي يقود حركة تمردية لمن يكون وحيدا خاصة أنه يعمل في الكواليس على سحب الثقة من رئيس الفاف ويبدو أنه تنقل الى سويسرا لابلاغ الفيفا بتدخل الوزارة في صلاحيات الفاف لانهاء مهام زطشي بصفة قانونية ما يهدد زطشي الذي قد يجد نفسه خارج أسوار مقر دالي براهيم في الأيام أو الأسابيع القادمة.

رئيس شبيبة القبائل شريف ملال هو الآخر لم يهضم ما تعرض له فريقه مؤخرا من ظلم تحكيمي ومازاد الطين بلة العقوبة التي سلطت لاعليه ل3 سنوات والتي أتت في فترة حساسة جعلت الجميع يشكك في الأسباب الحقيقية لتسليطها بحيث أكدت مصادر مقربة من الملف أن الفاف سارعت لاصدار العقوبة لحرمان ملال من التواجد في الجمعية العامة للفاف ومنعه بطريقة غير مباشرة من التنديد بتسيير الاتحادية وبخلق بلبلة في سيدي موسى يوم تمرير التقارير.

وينتظر أن يشرع عمار بهلول عضو المكتب الفدرالي في عملية معاكسة الهدف منها شل تحركات المعارضة ومحاولة تهدئة الأوضاع قبيل الجمعية العامة في انتظار معرفة نية الرئيس السابق محمد روراوة في الحضور من عدمه خاصة أنه صنع الحدث في الجمعية ماقبل الماضية عندما ناقش بصفة فعالة التقرير المالي للفاف مبرزا الطريقة الهاوية التي تسير بها الاتحادية والثغرات الموجودة في تسييرها.

مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى