أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسةمحلي

هكذا أدى كبار المسؤولين في الدولة واجبهم الانتخابي

أدى كبار المسؤولين في الدولة، اليوم الأحد، بصوتهم في الاستفتاء على تعديل الدستور، وأجمعوا في تصريحات عقب أداء واجبهم الانتخابي على أن هذا الاستفتاء يمثل انطلاقة للجزائر الجديدة.

رئيس الجمهورية يؤدي واجبه الانتخابي بالوكالة

أدى رئيس الجمهورية  عبد المجيد تبون، واجبه الانتخابي بالوكالة بابتدائية أحمد عروة بالجزائر العاصمة، ونابت عنه حرمه للإدلاء بصوته في الاستفتاء على التعديل الدستوري، حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية.

وجاء في البيان : “أدى رئيس الجمهورية  عبد المجيد تبون، اليوم الأحد 1 نوفمبر 2020 (أمس) واجبه الانتخابي بالوكالة بابتدائية أحمد عروة بالجزائر العاصمة، طبقا لما ينص عليه القانون. ونابت عنه حرمه للإدلاء بصوته في الاستفتاء على التعديل الدستوري، لتواجد السيد الرئيس في أحد المستشفيات الألمانية المتخصصة لتلقي العلاج”.

جراد : إنه يوم لمستقبل الجزائر الجديدة

أدى الوزير الأول عبد العزيز جراد  واجبه الاستفتائي حول تعديل الدستور على مستوى مدرسة أعمر حيدة بدالي ابراهيم  بالجزائر العاصمة.

و قال جراد عقب أدائه واجبه الانتخابي إن هذا اليوم يعد “يوما لمستقبل الجزائر الجديدة التي نتمناها جميعا لأبنائنا وأحفادنا” مضيفا بأن “الصوت اليوم للشعب والمواطن و لكل واحد الحرية في اختيار الاتجاه الذي يريده ويتمناه لبلده”.

و اعتبر الوزير الاول ان هذا اليوم المصادف للفاتح من نوفمبر يعد بالنسبة للشعب الجزائري “تاريخا عريقا و هو تاريخ الشهداء والمجاهدين و الذي استطاع من خلاله أجدادنا وآباؤنا تحرير الوطن”.

من جانبه، قام رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق سعيد شنقريحة، بأداء واجبه الانتخابي بمتوسطة أحمد باي بواد قريش بالعاصمة.

فنيش : انطلاقة لبناء جمهورية جديدة متأصلة بقيم أول نوفمبر

أكد رئيس المجلس الدستوري كمال فنيش على الاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور يعد انطلاقة لبناء “جمهورية جديدة متأصلة بقيم أول نوفمبر”.

وفي تصريح للصحافة قال  فنيش عقب أدائه واجبه الانتخابي بالمدرسة الابتدائية المأمون بالابيار بالجزائر العاصمة ان الاستفتاء هو بمثابة انطلاقة لبناء “جمهورية جديدة متأصلة بقيم أول نوفمبر”, مضيفا بأن هذه الجمهورية الجديدة “ستسودها الديموقراطية، الحقوق الأساسية والحريات وستكون دولة الحق والقانون”.

وذكر  فنيس بأن مسالة العناية بالشباب حظيت ب”اهتمام كبير” في أحكام مشروع الدستور المعروض اليوم على الاستفتاء الشعبي.

وفي سياق متصل، قال رئيس المجلس الدستوري إن الهيئة التي يشرف عليها “تتابع لحظة بلحظة كل مسار العملية الانتخابية” مثمنا بالمناسبة جهود الدولة في توفير كل الوسائل والظروف لإنجاح هذا الموعد الانتخابي.

شنين : إرجاع الكلمة للشعب من مطالب الحراك المبارك

أكد رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، على أن الاستفتاء على تعديل الدستور يسمح للشعب بأن يختار و يقرر في الوثيقة الأساسية لتسيير شؤونه، معتبرا أن إرجاع الكلمة للشعب من “مطالب الحراك المبارك”.

وأكد  شنين في تصريح للصحافة عقب أدائه لواجبه الانتخابي حول تعديل الدستور بمتوسطة باستور (الجزائر العاصمة)، على أن الاستفتاء على تعديل الدستور يسمح للشعب بأن “يختار و يقرر في الوثيقة الأساسية لتسيير شؤونه”، معتبرا أن “الأساس هو ارجاع الكلمة للشعب” التي كانت-مثلما قال- من “مطالب الحراك المبارك”.

وأضاف  شنين أن “الشعب الجزائري له الوعي الكامل والمسؤولية في ادراك الرهانات وحجم التحديات التي تحيط بالبلاد”.

كما أشار  شنين الى الفاتح نوفمبر، تاريخ اندلاع الثورة التحريرية المجيدة، معتبرا هذه الذكرى باليوم “الكبير” حيث ترحم بالمناسبة على أرواح الشهداء الثورة.

قوجيل : الجزائر تعيش موعدا هاما لبناء جزائر جديدة

من جانبه، أكد رئيس مجلس الأمة بالنيابة، صالح قوجيل، على أن “الجزائر تعيش اليوم موعدا هاما من شأنه تحقيق انطلاقة لبناء جزائر جديدة”، بمناسبة الاستفتاء حول تعديل الدستور.

وصرح  قوجيل عقب أدائه واجبه الانتخابي بمدرسة حديقة الحرية بالعاصمة أن الجزائر “تشهد يوم الوغى و نوفمبر يعود لبناء جمهورية جديدة”، مبرزا أهمية الاستفتاء حول مشروع تعديل الدستور الذي وصفه ب”الهام في تاريخ الجزائر”.

وبالمناسبة، تمنى  قوجيل “الشفاء العاجل للرئيس عبد المجيد تبون، ليعود حتى يستكمل مهامه النبيلة لبناء جزائر جديدة”. كما حيا  المواطنين و الجيش الوطني الشعبي بمناسبة الذكرى ال66 لاندلاع ثورة التحرير المجيدة.

لعباطشة: الاستفتاء واجب للمساهمة في التغيير

أكد الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، سليم لباطشة، على أن الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور “واجب وطني للمساهمة في مرحلة التغيير” التي تعرفها الجزائر.

وأوضح  لباطشة في تصريح للصحافة عقب الادلاء بصوته في الاستفتاء على مشروع التعديل الدستور، بمدرسة 8 ماي 1945 بباب الزوار في العاصمة، أن الاستفتاء على مشروع تعديل الدستور “واجب وطني للمساهمة في مرحلة التغيير من أجل بناء جزائر جديدة على أسس وضوابط جديدة” .

وفي هذا السياق، أكد الأمين العام للمركزية النقابية على أهمية “احداث التغيير بما يخدم جزائر قوية اقتصاديا، سياسيا واجتماعيا”.

وبنفس المناسبة، ذكر  لباطشة بتضحيات الآباء والأجداد من أجل تحرير الوطن، داعيا جيل الاستقلال الى صيانة هذه الأمانة.

محمد.ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى