أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطنسياسة

نواب الموالاة يجتمعون لتجميد نشاطات مكتب بوحجة .. تجميد الأنشطة الدبلوماسية في الغرفة السفلى

أبلغت وزارة الشؤون الخارجية جميع السفارات المعتمدة في الجزائر تأجيل كل اللقاءات التي كانت مبرمجة في وقت سابق مع لجان الصداقة البرلمانية، في خضم تفاقم الصراع بين النواب ورئيس الغرفة السفلى سعيد بوحجة.
وقال رئيس المجموعة البرلمانية للصداقة الجزائرية _ اليابانية، النائب لخضر بن خلاف، في تصريح لـ ” الجزائر الجديدة ” إنه تم إلغاء النشاط البرلماني الذي كان مقررا تنظيمه أمس مع سفير اليابان بالجزائر.
وحسب التفاصيل التي كشف عنها بن خلاف فإن هذا اللقاء كان مبرمج بطلب من السفير الياباني، حيث بعث برسالة إلى وزارة الخارجية ومكتب الغرفة السفلى بتاريخ 25 سبتمبر، يطالب فيها ببرمجة لقاء مع رئيس المجموعة البرلمانية للصداقة الجزائرية اليابانية.
وأوضح بن خلاف أنه سبق وأن تحدث عن هذا اللقاء في تصريح للصحفيين أمس الأول، وتم اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة إلا أنه أخطر صباح أمس من طرف سفارة اليابان أنه تم تأجيل اللقاء إلى وقت لاحق بعد تلقيهم اتصال من مصالح وزارة الخارجية.
ويتواصل لحد الساعة الصراع بين رئيس الغرفة السفلى سعيد بوحجة الذي يرفض رمي المنشفة، ونواب الآفلان الذين سيعقدون غدا لقاء آخر اليوم للإعلان عن تجميد نشاطات مكتب المجلس في خطوة جديدة تنذر بالتصعيد.
وتوحي هذه التطورات غلى أن مشروع قانون المالية 2019 الذي صادق عليه مجلس الوزراء الأسبوع الماضي يواجه مصيرا مجهولا، على اعتبار أن كل نشاطات الغرفة السفلى قد جمدت.
فؤاد ق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى