رياضة

نهائي الكأس الممتازة.. شباب قسنطينة واتحاد بلعباس يبحثان عن تتويج معنوي

سيكون ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، اليوم، مسرحا للقاء واعد بين شباب قسنطينة واتحاد بلعباس لحساب نهائي كأس الجزائر الممتازة لكرة القدم بداية من الساعة الخامسة مساء.
سينشّط كل من شباب قسنطينة حامل لقب بطولة الموسم المنصرم واتحاد بلعباس المتوّج بكأس الجزائر، ”كأس السوبر” لأوّل مرة في تاريخهما، وهذا منذ استحداث المنافسة.
ولأنّ نهائي الكأس الممتازة يتزامن مع مباراته الأولى مع الاتحاد البلعباسي، يراهن بوزيدي كثيرا على التتويج و«ضرب عصفورين بحجر واحد”. وسيكون الفوز بمثابة التتويج الأول له، كما سيكون في نفس الوقت مهمّا من الناحية المعنوية لتشكيلة تعاني الأمرّين منذ انطلاق الموسم الجاري، بدليل أنها تحتل المرتبة 15 وما قبل الأخيرة في ترتيب الرابطة الأولى بثماني نقاط، من فوز واحد وخمس هزائم وخمسة تعادلات.
يسعى مدرب شباب قسنطينة عمراني لقيادة الفريق إلى التتويج بالكأس الممتازة والظفر بلقب آخر يضاف إلى لقب البطولة في الموسم المنصرم، والذي سيكون له وقع معنوي كبير على عناصر تشكيلة نادي مدينة الجسور المعلقة، ويزيدهم ثقة لتحسين نتائجهم أكثر في مشوارهم للدفاع عن لقب البطولة الأولى المحترفة.

وبخصوص تشكيلة شباب قسنطينة، ستشهد غياب المهاجم محمد أمين عبيد لعدم تعافيه من الإصابة على مستوى الفخذ، وكذلك الحال بالنسبة لزميله جعبوط، الأمر الذي سيجبر المدرب عمراني على إجراء بعض التغييرات على التشكيلة الأساسية، في حين أن المدافع صالحي بات جاهزا للمشاركة اليوم في النهائي.

أما عن فريق اتحاد بلعباس فإن الطاقم الفني للنادي مرتاح لاستعادة أغلب اللاعبين، حيث باتت العيادة خالية في الأيام الأخيرة، ما من شأنه أن يسمح للفريق بخوض مباراة اليوم بتعداد مكتمل، ويمنح المدرب عمراني العديد من الخيارات لضبط قائمة العناصر التي سيعتمد عليها ضد شباب قسنطينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى