أخبار عاجلةأهم الأخباررياضة

نصف نهائي كأس الجمهورية .. الكناري يطيح بحامل اللقب ويؤكد عودته القوية و أحداث مؤسفة بين الأنصار

أطاحت شبيبة القبائل ببطل النسخة السابقة لمنافسة كأس الجمهورية، مولودية الجزائر، ويصعد للنهائي، بفضل ضربات الترجيح في المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب الشهيد الحملاوي، أمس، وانتهت نتيجتها في الـ120 دقيقة على وقع التعادل السلبي.

اللقاء لم يرق إلى مستوى التطلعات، حيث ظهر الفريقان بمستوى باهت جدا و تمركز اللعب في وسط الميدان مع بعض المحاولات المحتشمة من الجانبين، مما أدى إلى  انعكاس الضغط على اللاعبين الذين دخلوا في مناوشات واشتباك بالأيدي بين القائدين بلكالام وحشود، أو في المدرجات بين أنصار الفريقين، ما استدعى تدخل الشرطة الذي استعملوا المياه الساخنة من أجل تهدئة الأوضاع، وانتظر أنصار العميد إلى غاية الدقيقة 69 لتشكيل الخطر على مرمى الحارس عسلة بواسطة درارجة الذي مرت كرته جانبية، ليتواصل بعد ذلك اللعب السلبي وسط تخوف كبير من الجانبين، لينتقل الفريقان إلى الأشواط الإضافية، التي لم تشهد الشيء الكثير باستثناء مخالفة درارجة التي اصطدمت بالعارض الأفقية لعسلة في د 103، واحتكم الطرفان بعدها إلى ضربات الترجيح التي كانت حاسمة بالنسبة لشبيبة القبائل.

وبهذا يتأهل الكناري إلى النهائي  ويواجه المتأهل من مباراة ا إتحاد بلعباس وشباب الزاوية، وذلك يوم 1 ماي المقبل على ملعب 5 جويلية الأولمبي.

أحداث مؤسفة

العنف بدأ منذ صباح أمس، حيث سقط عشرات الجرحى في محيط  ملعب الشهيد حملاوي، إثر الإشتباكات التي جمعت أنصار مولودية الجزائر وشبيبة القبائل قبل إجراء مباراة نصف نهائي كأس الجمهورية، بسبب صدامات بين أنصار مولودية الجزائر وقوات الأمن بسبب عدم تمكن الآلاف من أنصار العميد من دخول الملعب لغياب التذاكر مما أدي إلى محاولة انصار المولودية كسر الابواب واقتحام الملعب حيث تم اخراجهم منه من طرف قوات الأمن كما شهد محيط ملعب حملاوي  أعمال شغب  بين أنصار شبيبة القبائل و مناصرين لمولودية الجزائر

كما شهدت المباراة، أحداث مأساوية على مدرجات ميدان الشهيد حملاوي، بعد تعرض العشرات من المشجعين لاعتداءات، حيث حدث إنفلات أمني، داخل ملعب الشهيد أحمد زبانة، ولم يستطع رجال الشرط التحكم في الوضع، وتعرضوا هم أيضا للجروح.

حدثت إشتباكات خطيرة بين لاعبي فريق مولودية الجزائر وأنصار فريق شبيبة القبائل بعد إنتهاء اللقاء، حيث إقتحم أنصار الكناري أرضية الميدان تعبيرا عن الفرحة ليختلط الحابل بالنابل قبل أن يتدخل رجال الأمن لفك النزاع.

بوزيدي: “تأهلنا مستحق”  

وأبدى مدرب شبيبة القبائل يوسف بوزيدي، سعادته بالتأهل الذي حققه فريقه للدور النهائي من كأس الجمهورية أمام مولودية الجزائر، مؤكدا، بأن فريقه يستحق هذا التأهل: “نسينا مشاكلنا وحضرنا كما ينبغي لإسعاد هذا الجمهور”.

وأضاف بوزيدي عقت مواجهة أمس: “أشكر اللاعبين على المجهودات التي قدموها، وهذا التأهل مستحق وبرهنا نتيجة مباراة البطولة التي جرت بتيزي وزو”.

كازوني: “هدفنا كان إحياء عرس كروي”

من الجانب المقابل، أبدى مدرب مولودية الجزائر بيرنارد كازوني، إستيائه الكبير جراء الأحدث الغير الرياضية التي شهدها ملعب الشهيد حملاوي قبل أثناء وبعد نهاية المباراة.

وصرح كازوني بعد نهاية المباراة قائلا:”رأينا الأحجار داخل الملعب، شاهد الجميع كيف تم ضرب المناصرين“، مضيفا: “هدفنا كان إحياء عرس كروي و لكن للأسف، ليس هناك مباراة والأمن كان شبه غايب.

في الأخير ختم التقني الفرنسي حديثه قائلا: “شهدت الكثير من الأمور واليوم لا يوجد مكان لقول هنالك كرة قدم في الجزائر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى