أهم الأخبارالوطن

نسيب: أكثر من 600 موقع بالتراب الوطني معرض للفيضانات

أعلن وزير الموارد المالية، حسين نسيب، عن إنشاء 100 محطة لتجميع المياه في العديد من ولايات الوطن.
واوضح الوزير اليوم، خلال انطلاق اليوم الدراسي حول الاستراتجية الوطنية للمكافحة والوقاية من مخاطر الفيضانات، بقصر المؤتمرات، أن إنشاء المحطة لتجميع المياه يهدف إلى التحذير من الفيضانات وتجميع مياه الأمطار .
و كشف وزير الموارد المائية، أن هناك 689 موقعا معرض لخطر الفيضانات بالتراب الوطني ، موضحا أنه ستكون هناك إنجازات ومخططات للوقاية من هذا الخطر.
وأضاف نسيب، أن أهم المناطق المعرضة للخطر هي تلك السكنات المتواجدة على ضفاف الأودية والسدود وغيرها من المناطق الهشة.
واكد وزير الموارد المائية، حسين نسيب، أن الهدف الأساسي لليوم الدراسي حول الإستراتيجية الوطنية للمكافحة والوقاية من مخاطر الفيضانات، هو عرض الإستراتيجية الجديدة لمكافحة الفيضانات بالشراكة مع الإتحاد الأوروبي، وتنفيذها على المدى القريب والمتوسط في أفاق 2030
وكشف الوزير أن هذه الإستراتيجية، إشترك في إعدادها كل القطاعات منها الداخلية، البيئة، السكن، الأشغال العمومية،
بالإضافة إلى محافظة الغابات، الحماية، و الوكالة الفضائية الجزائرية، وهذا كله من أجل تأمين المواطنين.
وتتضمن الإسترتيجية حسب وزير القطاع نسيب، خمس معارف كبرى وهي تحسين المخاطر، تقليص الهشاشة، وإعادة النظر في التخطيط للحماية، والتهيئة المستدامة، بالإضافة إلى التطوير.
وكشف وزير الموارد المائية، حسين نسيب، أن الجزائر أحصت منذ سنة 2000 تجسيد 380 مشروعا شمل إنجاز حواجز وقائية وسدود ومجمعات مياه الأمطار.

كما كشف حسين نسيب، ان الجزائر عرفت تسجيل أكبر مستويات من تخزين المياه منذ 20 سنة سيما في شهر أكتوبر الماضي.
و أكد الوزير ، ان التقلبات الجوية لم تعد فرضية بل هي واقع مفروض ، مضيفا بأن الموارد المائية في الجزائر هشة ومتباينة وأن الجزائر معرضة لخطر الفيضانات كبقية دول العالم.
أمال كاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى