أخبار عاجلةأهم الأخبارالإقتصاد

نحو دراسة ملفات القروض البنكية في آجال شهر واحد

أعلن وزير المالية، أيمن بن عبد الرحمن، عن أنه سيتم إصدار تعليمة وزارية خلال الأيام القليلة المقبلة تخص دراسة ملفات القروض البنكية في آجال شهر واحد.

وأوضح الوزير، خلال لقاء مع المتعاملين الاقتصاديين وممثلين عن غرف التجارة والفلاحة لولايات تلمسان وسعيدة وسيدي بلعباس بحضور المدير العام للجمارك الجزائرية، نور الدين خالدي، خلال زيارة لولاية تلمسان،  أنه “سيتم ما بين 10 و15 فبراير الجاري إصدار تعليمة وزارية للبنوك العمومية والخاصة تؤطر إجراءات منح ومتابعة ملفات القروض الخاصة بتمويل المشاريع”.

وأضاف أن “هذه التعليمة سوف تحدد فترة شهر لدراسة ملفات القروض بدءا من تاريخ إيداع الملف ولن يقبل من البنوك التأخر في دراستها بعد صدور هذه التعليمة وذلك بهدف محاربة العراقيل البيروقراطية”.

كما أشار الوزير إلى مناقشة نص قانوني في غضون هذا الأسبوع يخص الشباك الموحد للقضاء على البيروقراطية وتخفيف الإجراءات البنكية والجمركية على المتعاملين الاقتصاديين، قائلا أنه” يعد بمثابة قفزة نوعية للاقتصاد الجزائري”.

ودعا وزير المالية المتعاملين الاقتصاديين إلى رفع التحدي واستبدال الاستيراد بالإنتاج الوطني ومنافسة الأسواق الأجنبية.

ومن جهة أخرى، أعلن  بن عبد الرحمن أنه “سيتم مستقبلا فتح شبابيك أخرى عبر مختلف البنوك بولاية تلمسان خاصة بالصيرفة الإسلامية وأخرى خاصة بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة”.

وقال الوزير خلال حديثه عن تسليم الدفاتر العقارية لأصحابها انه ” تم اتخاذ جملة من الإجراءات التسهيلية على مستوى المديرية العامة لأملاك الدولة من أجل منح الدفاتر العقارية للمواطنين والمتعاملين الاقتصاديين في مدة لا تتجاوز شهر من تاريخ إيداع الملف الخاص بذلك”.

وأردف قائلا انه “تم تسوية 164 ألف عقد على المستوى الوطني من طرف إدارة أملاك الدولة في حين بلغ عدد الملفات التي لم تستوف شروط التسوية 8.500 ملف وأن هناك عراقيل في الإجراءات الإدارية ولكن بفضل الرقمنة التي تشهدها إدارة أملاك الدولة سيتم رفع الغبن عن المواطن في هذه المسألة”.

 

محمد.ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى