أخبار عاجلةرياضة

ناجلسمان يتسبب في نكبة لمورينيو ويحقق رقمًا أسطوريًا

هزيمة جديدة تلقاها جوزيه مورينيو رفقة توتنهام هذا الموسم على يد لايبزيج في إياب دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا بثلاثية نظيفة، ليُسجل بذلك عددًا من الأرقام المآسوية لمسيرته في عالم التدريب للمرة الأولى على الإطلاق.

وكان السبيشال وان قد تولى مقاليد الإدارة الفنية للسبيرز خلفًا لماوريسيو بوتشيتينو في نوفمبر الماضي، ورغم أنه حظى ببداية جيدة، لكن الأمور خرجت عن طوعه منذ بداية 2020 نتيجة لكثرة الإصابات تحديدًا في النادي اللندني.

هذه هي الهزيمة الأثقل للمدرب الاستثنائي في تاريخ مشاركاته بدوري الأبطال، حيث لم يسبق له وأن هُزِم بنتيجة أكبر من قبل، فقط كانت نتيجة مماثلة أمام بوروسيا دورتموند أثناء ولايته في ريال مدريد ، عندما هُزِم بأربعة أهداف لهدف في نصف النهائي بألمانيا أيضًا.

في الوقت نفسه، فإن مورينيو بهذه الهزيمة بات يُعاني أطول سلسلة هزائم في مسيرته التدريبية التي بلغت 935 مباراة، فعجز البرتغالي عن تحقيق الانتصار في آخر 6 مباريات مكتفيًا بالتعادل في اثنتين والهزيمة في 4 بمختلف البطولات.

على الناحية الأخرى، سطّر يوليان ناجلسمان، المدير الفني للايبزيج، التاريخ لنفسه، إذ صار أصغر مدرب في تاريخ البطولة الأوروبية يتمكن من الوصول إلى ربع نهائي الأبطال، فيمتلك الألماني حاليًا 32 عامًا و231 يوم.بشكلٍ عام، يُعد ناجلسمان هو أصغر مدرب عمل في الدوري الألماني عبر تاريخه عندما تولى تدريب هوفينهايم في موسم 2015-2016 وأنقذه من شبح الهبوط، فكان حينها في التاسعة والعشرين وقام بنقلة استثنائية في تاريخ النادي الصغير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى