أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

منح صلاحية غلق المدارس الموبوءة بـ “كورونا” للولاة  

أعطت الحكومة بعد فصلها في قرار استكمال الموسم الدراسي الجاري 2020 / 2021 بفصلين دراسيين ، كافة الصلاحيات لولاة الجمهورية بخصوص غلق المدارس الموبوءة بـ ” كورونا “، طبقا لتعليمة وزارية مشتركة بين وزارة الداخلية ، وزارة الصحة و وزارة التربية ، تتعلق بتعزيز الجهاز الصحي للوقاية  و مكافحة ” كوفيد 19 ” في الوسط المدرسي .

و فصلت المراسلة في قرار غلق الفوج التربوي أو المؤسسة المدرسية ،حيث أكدت على ضرورة اتخاذ قرار بغلق الفوج التربوي أو المؤسسة المدرسية بإشراك جميع القطاعات المعنية مع الأخذ بعين الاعتبار و مراعاة الوضعية الوبائية على المستوى المحلي و عدد الحالات المسجلة ، و كذا الآثار السلبية لإغلاق المدارس على تعليم الأطفال و حمايتهم و كذا الاحتياجات التعليمية للأطفال التي لا تحقق إلا من خلال المدرسة ، و مدى تطبيق التدابير الوقائية المنصوص عليها في البروتوكول الصحي الوقائي الخاص بالوسط المدرسي .

 أما عن تدابير غلق فوج تربوي ، فيتم في حال ظهور ثلاث حالات مؤكدة أو أكثر في أقل من سبعة أيام في نفس الفوج التربوي و المنتمية  لعائلات مختلفة ، غلق الفوج التربوي ، الحجر المنزلي للتلاميذ و الأساتذة عشرة أيام من آخر يوم اتصال مع الحالات المصابة ، مع البحث عن حالات ” كوفيد 19 ” ، من خلال الفحوصات التشخيصية حسب الوسائل المتاحة و تعقيم الفوج التربوي .

و يتوجب غلق مؤسسة مدرسية في حال ظهور ثلاث حالات مؤكدة في ثلاث أفواج تربوية ، خلال الأسبوع ، تغلق المدرسة لمدة عشرة أيام ، مما يترتب عنها وضع حيز التنفيذ بروتوكول كشف للحالات المصابة المؤكدة أو المشتبه فيها ، فرض حجر منزلي للتلاميذ و الموظفين 10 أياتم على الأقل .

 وشددت الوزارة على أن قرار غلق الفوج التربوي أو المؤسسة المدرسية ، يجب أن يتخذ بالتنسيق بين مدير المؤسسة المدرسية ، طبيب وحدة الكشف و المتابعة ، مصلحة  الأوبئة والطب الوقائي و الجماعات المحلية بإشراف من والي الولاية .

كما ألزمت التعليمة الحكومية على مديري التربية و مديري الصحة و ممثلي الجماعات المحلية و مفتشي المقاطعات و أطباء المصالح الوبائية و الطب الوقائي و كذا أطباء وحدات الكشف و المتابعة بتكوين فرق مشتركة للإشراف على التدابير الوقائية المتخذة للحد من تفشي فيروس كورونا .

 

و شددت المراسلة على ضرورة أن يقوم طبيب وحدة الكشف و المتابعة بالتبليغ عن الحالة و الإعلان عنها لدى مصلحة علم الأوبئة و الطب الوقائي المؤهلة إقليميا .

 وفي حال ما إذا كان الأستاذ محل اشتباه بمرض كوفيد 19 دون ظهور أعراض ، ففي حالة اتصاله بشخص مصاب  بالفيروس خارج المؤسسة المدرسية ، فيتوجب عزله لمدة 10 أيام بداية من آخر اتصال له بالحالة ، سواء كانت مؤكدة أو مشتبه فيها ، و يتوجب على الأستاذ في هذه الحالة إبلاغ مدير المؤسسة المدرسية و تقديم نتائج الفحص الطبي ، مع نهاية هذه الفترة و في غياب الأعراض ، يمكن للأستاذ استئناف نشاطه المهني دون الحاجة إلى اختبار الكشف عن ” كورونا “. كما لا يمكن اعتبار التلاميذ و موظفي المؤسسة المدرسية في هاته الحالة محل عدوى .

 أما في حال اتصال التلميذ بحالة مؤكدة أو مشتبه فيها داخل الأسرة ، فيجب على أولياء التلاميذ إلزام أبنائهم بالبقاء في المنزل و احترام الحجر المنزلي ومراقبتهم في المنزل لمدة لا تقل عن 10 أيام ، كما لا يعتبر التلاميذ و الموظفون حالات عدوى في هاته الحالة أيضا . و في حال حضور التلميذ إلى المدرسة و عليه أعراض ” كورونا ” فيتعين عليه عدم الذهاب إلى المدرسة إلا برخصة طبية .

 

مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى