أخبار عاجلةأهم الأخبارالإقتصاد

ملوكة يدعو لفتح أبواب التوظيف وتنويع المصادر للعودة للإستقرار المالي

قال المدير العام للصندوق الوطني للتقاعد، سليمان ملوكة، إن الصندوق تجنب حالة “العجز الرهيب” التي شهدها منذ سنة 2012، وبدأ يشهد خلال السنوات الثلاث الأخيرة “عجزا مستقرا”، داعيا، في الوقت نفسه، إلى فتح أبواب التوظيف وتنويع المصادر المالية للعودة للإستقرار المالي.

ورفض ملوكة، خلال نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الأولى، هذا الخميس، الحديث عن احتمالية “العودة إلى القانون السابق الذي يسمح بالذهاب للتقاعد النسبي أوالتقاعد دون شرط السن الذي ألغي بموجب الأمر 97/13 ” مؤكدا أن “الأولوية الحالية هي العودة لتحقيق الاستقرار المالي للصندوق بعد العجز الذي شهده منذ 2012 وبلغ 700 مليار دينار “.

ويرى أن الحل الأمثل لتحقيق الإستقرار  المالي هو ” فتح أبواب التوظيف وتنويع التزويد المالي من قنوات أخرى غير الصندوق الوطني للتأمينات الإجتماعية الذي يساهم لوحده بأكثر من 80 بالمائة من مداخيل صندوق التقاعد”.

وكشف المتحدث عن الحصول على قرض حسن يقدر بـ700 مليار دينار من الصندوق الوطني للإستثمار لتغطية العجز.

من جهة أخرى تحدث مسؤول عن الصندوق الوطني للتقاعد عن رزنامة الجديدة المتعلقة بصب معاشات المتقاعدين البالغ عددهم 3 ملايين و300 ألف مستفيد ، مشيرا إلى أن هذه الرزنامة الجديدة تمكن المتقاعدين من الحصول على أجورهم في الفترة بين 15 إلى 26 من كل شهر في ظروف مريحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى