ولايات

مكتب الاتحاد الوطني للصحفيين والاعلامين الجزائريين ببرج بوعريريج

 

احتضن مؤخرا المركز الوطني لتكنولوجيات الإنتاج الأكثر نقاء بطرق العناصر يوما اعلاميا بعنوان “دور وسائل الإعلام في تنمية الوعي البيئي”، المنظم من طرف مديرية البيئة لولاية برج بوعريريج و المكتب الولائي للاتحاد الوطني للصحفيين والإعلاميين الجزائريين ببرج بوعريريج، وذلك بحضور المفتش العام لوزارة البيئة والطاقات المتجددة ممثلا عن الوزيرة و كذا السلطات المدنية و العسكرية وممثلي منظمات المجتمع المدني المهتمة بقضايا البيئة والتربية البيئية.
حيث عرف هذا اليوم الإعلامي إلقاء ثلاثة محاضرات من تنشيط أساتذة إعلاميون في المجال، كانت المحاضرة الأولى للأستاذ “محي الدين حرشاوي” بعنوان : الإعلام كشريك استراتيجي للتوعية البيئية و التنمية المحلية المستدامة ، لتيلها محاضرة الأستاذ ” داود فؤاد” مدير مكتب المجاهد ببرج بوعريريج بعنوان ” الإعلام و دوره في تنمية الوعي البيئي و أخيرا محاضرة الإعلامي في قضايا البيئة ” ياسين بودهان” الذي تطرق للإعلام الجديد و قضايا البيئة، كما شهدت الفعاليات مداخلات و مناقشات عديدة لممثلي مختلف المديريات و الجمعيات و المجتمع المدني و كذا طلبة الاعلام و الاتصال، و قد خرج الحاضرون بجملة من التوصيات تتمحور في الإعلان عن تشكيل المنتدى الولائي للمجتمع المدني للتنمية والتنمية المستدامة، تثمينا لمجهودات وزيرة البيئة والطاقات المتجددة و تماشيا مع الاستراتيجية الوطنية للبيئة والتنمية المستدامة الجزائر 2017-2030، بالاضافة إلى دعوة وسائل الإعلام للتنسيق والتشاور مع مديرية البيئة وفعاليات المجتمع المدني المهتمة بقضايا البيئة والتربية البيئية لتنظيم دورات تكوينية و ورشات عمل حول الجانب القانوني والتشريعي والفني للمواضيع الخاصة بالبيئة.
و كذا دعوة المتعاملين الاقتصاديين للاهتمام بالاستثمار في المجال البيئي والاقتصاد الأخضر وكذلك ضرورة احترام التشريع المنظم للمحافظة على البيئة والنشاط البيئي.
و من ضمن التوصيات كذلك تم التأكيد على ضرورة التعاون بين القطاعات الثلاثة القطاع العام والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني بالتعاون مع الأسرة الإعلامية وفق مقاربة تشاركية خدمة للبيئة والمجتمع ، و الدعوة الى المساهمة في نشر الوعي البيئي على المستوى المحلي والاهتمام بالتربية البيئية وإشراك جميع الاطياف للتأسيس لتنمية محلية مستدامة، و إنشاء مراكز تكوين خاصة بالإعلام البيئي على المستوى المحلي بالتعاون بين مديرية البيئة والاتحاد الوطني للصحفيين والإعلاميين الجزائريين وكذا منظمات المجتمع المدني المختصة في قضايا البيئة، مع إشراك الجامعة ومخابر البحث المتخصصة بالتعاون مع مديريات البيئة و والاتحاد الوطني للصحفيين والإعلاميين الجزائريين ومنظمات المجتمع المدني وانجاز الدراسات البيئية .
كما تمت توجيه دعوة لفتح تخصصات على مستوى الجامعة في مرحلتي التدرج و ما بعد التدرج في الإعلام البيئي و قضايا البيئة، و انشاء خلايا للبيئة والاقتصاد والإعلام على مستوى البلديات بالتعاون مع الجماعات المحلية و منظمات المجتمع المدني المهتمة بالبيئة والتربية البيئية وناشطي وسائط التواصل الاجتماعي وقد ثمن الحاضرون المبادرة خاصة وانها تزامنت ودعوة وزارة الداخلية و الجماعات المحلية المواطنين للانخراط في جميع المبادرات الرامية الى تنظيف المحيط و الحفاظ على البيئة للعيش في وسط صحي وٱمن .

موسى توامة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى