أهم الأخبارولايات

مكافحة التسمم العقربي.. إمضاء إتفاقية تعاون بين معهد باستور بالجزائر و جامعة ورقلة

أبرمت إتفاقية تعاون بين معهد باستور (الجزائر العاصمة) وجامعة قاصدي مرباح (ورقلة) في مجال مكافحة التسمم العقربي.

و جرى التوقيع على هذه الإتفاقية من طرف كل من المدير العام لمعهد باستور زبير حراث و مدير جامعة ورقلة البروفيسور محمد الطاهر حليلات بحضور السلطات الولائية و إطارات مديرية الصحة و السكان وإصلاح المستشفيات .

وتهدف هذه الإتفاقية إلى إقحام نشاط البحث العلمي في مجالات تكوين الطلبة و تبادل الخبرات بين المعنيين فيما يخص هذه الظاهرة الوبائية سواء على مستوى ولاية ورقلة التي تعد واحدة من أكبر الولايات المتضررة من هذه الآفة الصحية أو ولايات جنوب الوطن عموما ، كما أوضح المدير العام لمعهد باستور .

و أكد زبير حراث أن الوضعية الوبائية للتسمم العقربي لا تزال “مقلقة ” لاسيما من حيث عدد الوفيات المسجلة سنويا ، حيث تم تسجيل 50 وفاة خلال 2018 نتيجة التعرض للتسمم العقربي مقابل 47 حالة وفاة خلال السنة التي سبقتها و ذلك بالرغم من تراجع عدد لدغات العقارب.

و سيتم بموجب هذه الإتفاقية – يضيف ذات المتحدث – تكثيف البحث العلمي حول هذه الظاهرة الخطيرة و التعاون من أجل مكافحتها لاسيما في مجال تكوين الطلبة و تخصيص أطروحات جامعية في هذا المجال.

و سيساهم تشكيل فرق بحث مشتركة فيما يتعلق بالتسمم العقربي وهي العملية المدرجة برسم سنة 2019 ضمن الجهود الرامية لمكافحة هذه الآفة الخطيرة ، في إتاحة الفرصة لمنتوج البحث العلمي لخدمة إنتاج أمصال مضادة ذات نوعية واستخدامها بطرق سهلة ، كما ذكر مسؤول ذات المعهد .

و ستدخل ملحقة معهد باستور التي تقرر إنشائها بولاية ورقلة حيز الخدمة في غضون شهر أبريل المقبل و ذلك بهدف تدعيم تواجد المعهد بالمنطقة و تعزيز عملية جمع العقارب و استخلاص السم .

ق.م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى