أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

مقري: “العسكري والمدني يد واحدة من أجل مصلحة الجزائر”

تحدث عبد الرزاق مقري، رئيس حركة مجتمع السلم، عن الحراك الشعبي المبارك، في ذكراه السنوية الثانية، وخاصة ما تعلق بشعار “دولة مدنية مشاي عسكرية” قائلا “منذ تأسيس الحركة وندعو لتمدين العمل السياسي”، مؤكدا بهذا الخصوص “هذا لا يعني العداوة بين العسكري والمدني”، مضيفا “العسكري والمدني يد واحدة من أجل مصلحة الجزائر وضد العدوان الخارجي”، موضحا “لا نريد خلق العداوات بين مؤسسات الدولة”.

ويرى مقري خلال ندوة صحفية نشطها اليوم السبت، أنه “لا العسكري يعتدي ويتحايل على المدني ولا المدني يصارع ويشتغل ضد العسكري”، معتبرا أنه “كل يؤدي مهامه الدستورية”.

وأكد مقري أنه “لا يمكن الوصول للسلطة بالمناورات والمفاوضات تحت الطاولة والظلام ولا باللوبيات ولا الاستعانة بالخارج والاستعمار ولا بالابتزاز”، مؤكدا “التداول على السلطة لا يكون إلا بإرادة الشعب”، موضحا “لا يحكم بين الأحزاب إلا الصندوق والانتخابات”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى