أخبار عاجلةالوطن

معلومات مكنت من إحباط إغراق الجزائر بـ 7 قناطير كوكايين

أوضحت وزارة الدفاع الوطني في بيان لها أمس أن كمية الكوكايين المقدرة بـ 701 كلغ التي تم حجزها أمس الثلاثاء بوهران، كانت محملة على متن سفينة تجارية تحمل راية دولة ليبيريا قادمة من البرازيل.

وأفاد ذات المصدر أنه “في إطار تأمين وحماية مياهنا الإقليمية، تمكن حراس السواحل لقيادة القوات البحرية بالواجهة البحرية الغربية بوهران (الناحية العسكرية الثانية)، يوم أمس 29 ماي2018 (أول امس)  ، من إحباط محاولة إغراق البلاد بكمية ضخمة من السموم البيضاء كانت مُحملة على متن سفينة تجارية تحمل راية دولة ليبيريا، كانت قادمة من البرازيل مرورا بميناء فالنسيا بإسبانيا لتصل إلى مياهنا الإقليمية باتجاه ميناء وهران”.

واشار ذات المصدر إلى أن العملية “انطلقت بفضل استغلال معلومات حول تواجد كمية كبيرة من الكوكايين مخبئة داخل حاوية على متن السفينة المُحملة بلحوم حمراء مجمدة، حيث تم توجيه وحدات عائمة لحراس السواحل قصد تأمين مسرح العملية”.

و أضاف بيان وزارة الدفاع الوطني أنه “بعد التأكد من وجود الحاوية، أُعطيت التعليمات اللازمة بضرورة إدخال السفينة لميناء وهران تحت حراسة مشددة وإجراءات أمنية دقيقة، وبناء على تسخيرة وكيل الجمهورية، تم إخضاعها للمسح بالسكانير والتفتيش الدقيق، مما أسفر عن كشف وضبط كمية ضخمة من مادة الكوكايين تُقدر بسبعة (7) قناطير و واحد كيلوغرام كانت موزعة على 603 فيحة مخبأة وسط السلع”.

للإشارة، فإن عملية “التفتيش الدقيق لجميع الحاويات لا تزال جارية، مع تأمين محيط السفينة” يضيف نفس المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى