أهم الأخبارالوطنسياسة

معاذ بوشارب يوبخ الأمين العام للمجلس الشعبي الوطني

كشفت جولة مفاجئة لرئيس المجلس الشعبي الوطني، معاذ بوشارب، قام بها أمس، لمختلف المصالح والمكاتب بالمجلس، عن حجم الهوة في تدهور العلاقة بينه وبين الأمين العام للمجلس بشير سليماني، ومدير العام للإدارة والوسائل بالغرفة السفلى للبرلمان .
وقف رئيس الغرفة الأولى للبرلمان معاذ بوشارب خلال جولته الفجائية بمختلف الإدارات والمكاتب والمصالح بداية من الطابق الخامس، الذي يحتوي على مكتب الرئيس ومكاتب نوابه ومصالح أخرى إلى غاية الطابق الأول بهيئته البرلمانية، على حقيقة لم تكن تخطر على باله، حيث تفاجآ لغياب العمال والموظفين وغلق أبواب المكاتب، باستثناء الموظفين والمستخدمين بمصلحة الاتصال، في الوقت الذي كان يتلقى بوشارب تقارير من مدير الإدارة والوسائل والأمين العام للمجلس الشعبي الوطني بشير سليماني الذي أقاله السعيد بوحجة من منصبه، وأعاده بوشارب إلى منصبه، تفيد أن الأمور تسير على ما يرام.
فيعد وقوفه عن هذه الحقائق عن قرب، قام بوشارب، حسب مصادر برلمانية، بتوبيخ سليماني والصراخ في وجهه قائلا : “أهذه هي الأمور التي تسير داخل المؤسسة التشريعية السفلى على ما يرام وبطريقة عادية كما كنت تبلغني في كل مرة”.
سليماني حسب نفس المصادر، لم يجد بما يرد على توبيخه من قبل المسؤول الأول على الهيئة البرلمانية الأولى.
م . بوالوارت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى