أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

مطالب بإشراك الجالية الجزائرية في هيئة كريم يونس

دعا النائب البرلماني عن الجالية الجزائرية بالخارج نور الدين بلمداح، إلى اشراك ممثلي الجالية الجزائرية في هيئة الحوار و الوساطة، بالنظر للدور الذي حققته طيلة الحراك الشعبي، و حذر بلمداح من إشراك محتالين لتمثيل الجالية في الحوار الذي يشرف عليه كريم يونس.
وأكد نور الدين بلمداح وجود شخصيات في لجنة بن يونس لا جدوى منها في إدارة الحوار، و قال في منشور له على ” فايسبوك “أن هؤلاء لن يفيدوا اللجنة في شئ ولن يقدموا أي اقتراح لأنه لا مستوى لهم، و أنهم يسعون فقط إلى الظهور الإعلامي، وبل يقتاتون من النصب على جاليتنا، وهنا أنصح الهيئة بمراجعة ذلك وتدارك هذه الأخطاء بشكل سريع، بينما لم تقدم الدعوة لأي من الكفاءات والجمعيات التي لها مصداقية كبيرة لدى جاليتنا “.
و نوه بلمداح إلى الدور الفعال الذي لعبته الجالية الجزائرية في الحراك الشعبي، قائلا: “بالنسبة للجالية فالجميع تابع خروج جاليتنا حاملين العلم الوطني في كل الدول وكانوا يخرجون كل أسبوع ولم يتخلفوا عن ذلك حتى في درجات حرارة 25 تحت الصفر، وبالتالي كان لزاما إشراك هؤلاء من جاليتنا و الاستماع إليهم، و بذل كل الجهود لإقناعهم بضرورة المشاركة، مؤكدا أنهم لم يتلقوا دعوة للتواصل معهم “، و أضاف ذات المتحدث، أن لجنة كريم يونس كان بإمكانها إعطاء قيمة للجالية، مقترحا بعض الأسماء للمشاركة في هيئة الحوار، على غرار البروفيسور زرهوني الذي كان يسير الصحة بالولايات المتحدة الأمريكية و البروفيسور صنهاجي والدكتور مليكشي، و غيرهم من الكفاءات التي مزجت بين العلم والسياسة، إضافة إلى وجود جمعيات ومنظمات تظم آلاف المنخرطين ممن كانوا يؤطرون الحراك بالخارج.
و ختم بلمداح قوله في الأخير ” إن جاليتنا تعتبر نفسها مغيبة تماما في هذه الهيئة لحد الساعة و تشجب أن يتم تمثيلها من طرف الرداءة “.
مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى