أخبار عاجلةأهم الأخباررياضة

مصدر من الفاف.. نهائي كأس الجمهورية سيلعب شهر جوان القادم

أكد مصدر عليم في بيت الفاف أن نهائي كأس الجمهورية بين شباب بلوزداد وشبيبة بجاية سيلعب بصفة شبه رسمية شهر جوان القادم وبالضبط بعد عيد الفطر المبارك.

ويتساءل أنصار فريقي بلوزداد وبجاية عن تاريخ اجراء النهائي وهذا منذ ضمانهما التأهل الى هذا الدور، بحيث تم تداول العديد من التواريخ عبر الأنترنت كان أخرها تاريخ الرابع من ماي لكن مصالح رئاسة الجمهورية لم تحدد بعد التاريخ ولم ترد على مراسلتي الاتحادية ما أبقى المجال مفتوحا لكل الاشاعات.

ولمزيد من المعلومات اتصلنا بمسؤول في بيت الفاف الذي أكد لنا أن الرئاسة لم تتخذ أي قرار لكنها مضطرة لاختيار تاريخ مع العلم أن النهائي لن يجرى خلال شهر رمضان قائلا:” نحن في انتظار القرار من مصالح الرئاسة التي راسلناها لمرتين لكن لم نتحصل على اجابة وافية، والأمر معقد والوضعية معقدة وغير واضحة تماما بسبب الوضعية السياسية التي تمر بها الجزائر، لكن الشيء المؤكد أن المباراة لن تلعب في الأسبوع القادم وستبرمج بصفة شبه رسمية بعد شهر رمضان، أي خلال شهر جوان وهذا لدواع أمنية ومن الممكن جدا أن تجرى في الأسبوع الثاني من نفس الشهر”

هذه الأدلة التي كشف عنها هذا المصدر المقرب جدا من الفاف تضعنا في الصورة قبيل الاعلان عن التاريخ الرسمي لكن الواضع أن عدم امكانية برمجة اللقاء في شهر رمضان الذي ربطه المتحدث بالجانب الأمني يعود الى برمجة النهائي قبل 17 سنة ليلا والذي عرف انقطاعا في التزويد بالكهرباء ما خلق حالة هلع في الملعب خاصة في ظل حضور السلطات العليا في البلاد، وهذا ما يفسر صعوبة برمجة المباراة خلال الشهر الفضيل، وتأجيله الى ما بعد عيد الفطر.

ومن المعلوم أن كاس افريقيا للأمم تنطلق ابتداء من 21 جوان القادم وهذا يعني عدم امكانية برمجة اللقاء خلال فترة تواجد المنتخب في مصر ما يجعل الفاف والرئاسة أمام حتمية برمجة اللقاء خلال الأسبوعين الذين يليان عيد الفطر,

لهذا السبب لن يلعب النهائي يوم 5 جويلية

تاريخ 5 جويلية تم تداوله بشكل واسع في الأوساطك الرياضية بحكم العادة القديمة التي كانت تبرمج فيها النهائيات في هذا التاريخ الهام للجزائر، على غرار النهائي الأخير الذي لعبه شباب بلوزداد قبل عامين حين فاز بالكأس السابعة على حساب وفاق سطيف، لكن الأمر لن يتكرر في أي حال من الأحوال لسبب بسيط وهو الرزنامة الجديدة للكاف، بحيث وكما يعلم الجميع فان هيئة أحمد قررت أن تنطلق منافسات الأندية فيها شهر سبتمبر من كل عام وهذا جعل البلدان مضطرة لايداع أسماء الفرق الممثلة لكل بلد في ال30 من شهر جوان كأقصى تقدير، وهو الأمر الذي يلغي امكانية اجراء النهائي في عيد الاستقلال والشباب أو حتى تأجيل النهائي الى شهر سبتمبر وهي الامكانية التي فكرت فيها الفاف في وقت سابق قبل أن تتفطن للآجال التي حددتها الكاف التي تلغي هذه الفرضية.

من منطلق هذه المعطيات يمكن أن نستنتج أن اللقاء النهائي سيجرى في الفترة الممتدة بين 6 جوان و 21 جوان، وبما أن النهائي غالبا ماغ يبرمج في يوم عطلة أو في نهاية الأسبوع فانه من الممكن جدا أن يتم اعلان برمجة المباراة بين شباب بلوزداد وشبيبة بجاية يوم 15 جوان القادم الذي سيتزامن مع يوم السبت وهذا قبل أسبوع من انطلاق مغامرة المنتخب الوطني في مصر ولقائه الأول أمام كينيا يوم 23 جوان الذي سيعرف حضور الرسميين بما في ذلك رئيس الاتحادية وكذا وزير الشباب والرياضة.

مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى