الجمعة , نوفمبر 15 2019
الرئيسية / أخبار عاجلة / مشروع قانون المحروقات يصطدم بالبرلمان

مشروع قانون المحروقات يصطدم بالبرلمان

يبدو أن مشروع قانون المحروقات، ورفضا جماهريا تم التعبير عنه في وقفات احتجاجية امام مقر البرلمان وبعض المدن، يمكن ان يصطدم بـ “فيتو” في البرلمان، في حال قررت الحكومة إحالته على المجلس الشعبي الوطني لمناقشته والتصويت عليه، حيث أجمعت عدة أحزاب وكتل برلمانية، بما فيها البعض المحسوب على السلطة، على أن الوقت الحالي غير مناسب لتمرير مشروع هذا القانون.

اتضحت مواقف عدة كتل برلمانية بالغرفة التشريعية الأولى، من مشروع قانون المحروقات الجديد الذي صادق عليه مجلس الوزراء أول أمس .

و طالبت كتلة الأحرار بتأجيل هذا القانون الى ما بعد الرئاسيات، إي الى غاية انتخاب رئيس جديد للجمهورية وكذا حكومة جديدة .

وذكر نائب رئيس الكتلة المذكورة قادة قويدري لـ ” الجزائر الجديدة ” انه يتوقع بعد الجدل الذي أثاره هذا المشروع وكذا الرفض الجماهيري لهذا الأخير تأجيل عرضه على البرلمان لمناقشته والمصادقة عليه الى ما بعد الانتخابات الرئاسية القادمة، وإذا ما تقرر عرضه قبل الانتخابات السالفة الذكر فانه لن يحظى بتزكية كتلة الأحرار .

والموقف نفسه، عبرت عنه كتلة التجمع الوطني الديمقراطي ثاني اكبر كتلة عدديا بعد كتلة الافلان بالهيئة البرلمانية السفلى، حيث ترى أن الظروف غير مناسبة لمناقشة هذا المشروع، الذي يستحسن تاجيله الى غاية انتخاب رئيس الجمهورية من جهة، ومن جهة أخرى تهدئة الشارع بعد الجدل الذي أحدثه هذا الأخير، على اعتبار أن مشروع قانون من صلاحيات حكومة تحوز على الشرعية.

وذكر البرلماني عن كتلة الارندي بالمجلس الشعبي الوطني، يوسف ماضي، إن موقف كتلته من المشروع المشار إليه، هو نفس الموقف الذي عبر عنه التجمع الوطني الديمقراطي بشان قانون المحروقات، حيث طالب بتأجيله الى حين توفر الظروف الملائمة لمناقشته والمصادقة عليه، ما يعني أن كتلة الارندي تدعم موقف مختلف الكتل البرلمانية وحتى أحزاب سياسية بخصوص تأجيل المشروع تهدئة الأوضاع وتوفر الظروف الملائمة .

من جهتها كتلة حزب جبهة المستقبل على لسان رئيسها، الحاج بلغوتي، الذي ذكر أن الوضع الحالي يقتضي العمل امتصاص غضب الجماهير تجاه هذا المشروع بذل تأجيج الوضع، وقال إن كتلته لن تزكي هذا المشروع إذا ما أصرت الحكومة على موقفها من هذا الأخير، إي إذا ما تم عرضه على البرلمان قبل الرئاسيات المقبلة، وأضاف المتحدث، إن الاستحقاق الرئاسي يتطلب إنجاحه احتضان مطالب المواطنين والإصغاء لانشغالاتهم والعمل على معالجتها، ومنها تأجيل هذا المشروع الى وقت لاحق، وبهذا تضمن السلطة مشاركة المواطنين في الانتخابات السالفة الذكر والمساهمة في إنجاحها .

من جهته، قال النائب عن كتلة الجزائر الغد، احمد طالب عبد الله، إن عرض هذا المشروع في مثل هذه الظروف سيؤجج الوضع الوضع أكثر، لذلك ينبغي عدم التسرع وترك هذا المشروع الى توفر الظروف المواتية، وذكر انه لن يزكي هذا القانون في حالة ما تم عرضه على البرلمان الرئاسيات القادمة .

م . بوالوارت

شاهد أيضاً

لمدة 8 سنوات.. تجديد عقد لتموين إيطاليا بالغاز الجزائري

وقعت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك و المجمع الطاقوي الايطالي اديسون امس بالجزائر العاصمة على اتفاق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *