ولايات

مستعملو القطارات بالعاصمة في قمة الغضب !

أبدى الكثير من مستعملي القطارات بالعاصمة استيائهم وتذمرهم الشديد من سوء الخدمات الذي بات يميز الشركة الوطنية للسكك الحديدية، ناهيك عن كثرة حوادث التصادم بين القطارات بسبب اخطاء في برمجة الرحلات وهو الوضع الذي جعلهم يعزفون عن استعمال ذات الوسيلة التي كانت في وقت سابق وسيلتهم الوحيدة للتنقل الى مقرات عملهم ودراستهم نظرا لتوفيرها الجهد والوقت والمال.

اشتكى العديد من المتنقلين عبر القطارات من سوء الخدمات والتاخرات التي تطال الرحلات والتي تصل الى اكثر من 5 ساعات ناهيك عن كثرة حوادث التصادم بين القطارات بسبب اخطاء في برمجة الرحلات وكذا إضراب العمال بين الحين والاخر عن العمل، وهو الوضع الذي جعلهم يعزفون عن استعمال ذات الوسيلة التي كانت في وقت سابق وسيلتهم الوحيدة للتنقل الى مقرات اعمالهم ودراستهم نظرا لتوفيرها الجهد والوقت والمال.

وقد أكد بعض المتحدثين لـ “الجزائر الجديدة ” ان خدمات الشركة الوطنية للسكك الحديدية هي في تدهور وتدني مستمر، خصوصا فيما يتعلق بالتأخرات غير المبررة و غير المعلن عنها في حين يبقى المسافرون طيلة ساعات بانتظار قدوم القطار وهو ما حدث مؤخرا ، اين ظل الركاب لازيد من 5 ساعات ينتظرون قدوم القطار بمحطة الرغاية، في حين اشتكى اخرون غياب ادنى شروط الراحة على مستوى المحطات على غرار المقاعد و ألأماكن المخصصة للجلوس وكذا الحماية و الامن وهو ما يزعج خاصة الطلبة الذين عادة ما يتخوفون من تردي بعض المنحرفين على محطات القطارات.

وما زاد الوضع سوءا هو كثرة الحوادث التي تحدث حيث أكد احد المواطنين أن الاسبوع المنصرم وبسبب سوء تنظيم و توجيه القطارات كاد التقاء قطارين في اتجاهين متعاكسين الاول اتجاه الجزائر والاخر باتجاه الثنية على سكة واحدة ان يحدث كارثة تكون عواقبها جد وخيمة مطالبين بضرورة تحسين الخدمات التي هي في تدهور مستمر مقارنة بوسائل النقل الأخرى التي تعتبر حسبهم اكثر رقيا على غرار الميترو والتراموي.

 

ن ج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى