أخبار عاجلةولايات

مستخدمو قطاع الصحة بقسنطينة محرومون من منحة العدوى  

دعا النائب بالبرلمان لخضر بن خلاف وزير الصحة و السكان و اصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد إلى التدخل من أجل تمكين عمال ومستخدمي الصحة بولاية قسنطينة من منحة العدوى التي حرموا منها لشهور بسبب ممارسات بيروقراطية .

و جاء في رسالة مستعجلة موجهة إلى وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات من طرف النائب بالبرلمان لخضر بن خلاف بخصوص حرمان عمال بعض المؤسسات الاستشفائية بولاية قسنطينة من الاستفادة من منحة العدوى ،  دون باقي عمال للمؤسسات الاستشفائية الأخرى بالولاية أن ” عمال المؤسسة العمومية للصحة الجوارية ببلدية عين اعبيد ولاية قسنطينة، والمؤسسة العمومية للصحة الجواريـــة بالخــروب وكذا المؤسسة الاستشفائية الخــروب يتعرضون في كل شهر وهذا منذ شهر أوت الفارط إلى غاية يومنا هذا إلى ضغوطات رهيبة وبيروقراطية كبيرة لا يجدون لها تفسيرا وهذا من طرف المراقب المالي التابعين له وأمين خزينة البلدية اللذان يضغطان عـــلى الإدارة لكي تحرم عمــــال المـــؤسســــة بالسلك الإداري من منحة العـدوى المقـررة في المرسوم رقم 13-194 المــؤرخ في 20 ماي 2013 ” . الأمـــر الذي أدى حسب ما اكده النائب إلى التأخيـــر في دفع الرواتب منذ شهر أوت المنصــرم و شلّ المؤسسات المذكورة عدة مرات وتعطيل مختلف المصالح بسبب احتجاجات العمال والموظفين المتضّررين من هكذا قرارات وصفها النائب بالتعسفية و البيروقراطية .

و أضاف بن خلاف : ” بعد سعي طويـــل تمت أخيــــرا الموافقـــة فقط للمؤسســة الاستشفائية بالخروب من أجل الاستفادة من المنحة المذكورة أعـــلاه، في حين حرم منها عمـال المؤسستيـن العموميتين للصحة الجوارية عين أعبيد والخروب.

مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى