الجزائر الجديدة

مساهل يترأس مع نظيره المالي الدورة الـ13 للجنة الثنائية بين البلدين

ترأس وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل أمس بباماكو مع نظيره المالي، تيمان هوبير كوليبالي الدورة الـ13 للجنة الثنائية الإستراتيجية الجزائرية المالية.

و تندرج الدورة التي تلي تلك المنعقدة في جوان 2017 في إطار التشاور الثنائي المنتظم و تترجم “إرادة السلطات العليا الجزائرية والمالية في مزيد من التوطيد لعلاقات الصداقة والتضامن التاريخية والتعاون القائمة بين البلدين”.

و أكد الوزيران لدى افتتاح الأشغال “تمسك الرئيسين عبد العزيز بوتفليقة و ابراهيم بوبكر كايتا بتوطيد علاقات الصداقة والتضامن التاريخية التي تربط بين الجزائر و مالي، وكذا  تعليماتهما بالقيام بكل ما يمكن للحفاظ على الديناميكية الإيجابية التي تطبع التعاون بين البلدين و تكثيفها”.

و أعرب الطرفان عن ارتياحهما للتقدم المسجل في مجال تطبيق اتفاق السلم و المصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر واتفقا على مواصلة التشاور في هذا الشأن.

و سجلا الطرفان ديناميكية جديدة تتميز “بتبني أكبر لمسار تطبيق الاتفاق من قبل الأطراف المالية” مؤكدين أنه “تطور إيجابي يستحق مزيد من التشجيع و التعزيز”.

كما استعرض وفدا البلدين الوضع في المنطقة لاسيما التحديات المشتركة التي يشكلها الإرهاب و الجريمة المنظمة و الهجرة السرية مجددين التزامهما بمكافحة هذه الآفات.

وأجرى الطرفان تقييما لحالة التعاون و استعرضا مختلف الأعمال المندرجة ضمن هذا التعاون خاصة في مجال الهياكل القاعدية و الطاقة و التعليم العالي و التكوين و العدالة.

واتفقا في هذا الإطار على مواصلة الجهود المشتركة قصد “تعزيز و تنويع التعاون الثنائي أكثر فأكثر”.

م.ب

 

Exit mobile version