أهم الأخبارالوطن

مذكرة تفاهم بين وزارة التعليم العالي ومجمع هواوي لتكوين الطلبة في مجال الإتصالات

وقعت وزارة التعليم العالي و البحث العلمي و مجمع هواوي للاتصالات السلكية و اللاسلكية-الجزائر أمس الاثنين بالجزائر العاصمة على مذكرة تفاهم تهدف الى تكوين الطلبة في نهاية مشوارهم الدراسي في مجال الاتصالات السلكية واللاسلكية.
وفي البداية، تخص المذكرة التي وقع عليها بالأحرف الأولى كل من مستغانمي امحمد و جي غاو و هما على التوالي مدير شبكات نظام المعلومات و الاتصال الجامعي بالوزارة و المدير العام لمجمع هواوي-الجزائر، المؤسستين الجامعيتين النموذجيتين و هما المدرسة الوطنية العليا للإعلام الألي وجامعة هواري بومدين للعلوم و التكنولوجيا.
في هذا الصدد، صرح أرزقي سعيداني، مدير التعاون و التبادلات ما بين الجامعات على مستوى الوزارة أن هذه المذكرة التي مدتها سنة قابلة للتجديد ” تندرج في اطار أحد الرهانات الكبرى للتعليم العالي والمتمثل في الاستجابة لانشغال قابلية توظيف متخرجي جامعاتنا”.
كما أوضح المتدخل أن الوثيقة الموقعة عليها ستسمح بإقامة “شراكة معززة” مع مجمع هواوي و المبادرة بتكوينات لفائدة الطلبة من أجل اكتساب “الكفاءات التي يستحقها سوق العمل في مجال تكنولوجيات الإعلام و الاتصال”.ويرى سعيداني أن الرقمنة تطرح “كحل مناسب وبديل من أجل الاستجابة للحاجيات المعبر عنها من طرف طلبتنا و ضمان تعليم نوعي”، مشيرا الى أن المجمع الصيني هواوي يبدو “شريكا مناسبا” لتلبية هذه الحاجيات وحاجيات الوزارة.
ومن جهتها، أوضحت مديرة القطاع العمومي و الحكومي لمجمع هواوي للاتصالات أمال قاصدي أن الجزائر تبقى بلدا ” استراتيجيا” بالنسبة لمؤسستها.
كما صرحت قائلة “نحن سعداء بالتقدم المعتبر و القوي المسجل في الجزائر بفضل الدور الهام الذي تضطلع به وزارة التعليم العالي و البحث العلمي في ترقية تكنولوجيات الاعلام و الاتصال. لهذا الغرض، فانه من المهم و العاجل تكوين مواهب ستكون بمثابة قاعدة لاستحداث و ضمان نجاح نظام بيئي لتكنولوجيات الاعلام والاتصال بالجزائر.
في نفس الشأن، أكدت المتحدثة أن مجمع هواوي للاتصالات السلكية و اللاسلكية يأمل في تكوين الطلبة الجزائريين حتى يتمكنوا من الاندماج بسهولة في سوق العمل معربة عن رغبة مؤسستها في إنشاء ” أكاديمية امتياز، الأولى من نوعها في الجزائر ليس فقط ببرامجها التكوينية بل أيضا من خلال استحداث ثلاثة مخابر مزودة و مجهزة بآخر تكنولوجيات مجال الإعلام و الاتصال”.
وخلصت تقول “يتمثل هدفنا في الجزائر للسنوات الثلاثة القادمة، في تكوين أزيد من 500 موهبة”.
محمد.ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى