أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

مديرية الأمن الوطني تنفي استجواب سائق الهامل في قضية الكوكايين

فندت المديرية العامة للأمن الوطني، تورط سائق للمدير العام للأمن الوطني، عبد الغني هامل، في قضية محاولة إدخال 701 كلغ من الكوكايين إلى الجزائر، عبر ميناء وهران، ردا على تسريبات إعلامية.

وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني في بيان لها أمس :   ” تبعا للمقال الصحفي المتداول عبر بعض الصحف والمواقع الالكترونية، بخصوص اشتباه أحد سواق المديرية العامة للأمن الوطني في قضية، تدعو مديرية الادارة العامة للمديرية العامة للأمن الوطني، متصفحي الجرائد ومستعملي مواقع التواصل الاجتماعي إلى تفادي تداول الأخبار والمعلومات المغلوطة التي لا تمت بصلة إلى الوقائع.”

وأضاف البيان :  “توضح مديرية الادارة العامة للمديرية العامة للأمن الوطني، بأن المشتبه فيه سائق تابع لمصالح حظيرة السيارات للمديرية العامة للأمن الوطني كغيره من مئات مستخدمي العتاد السيار، وليس بالسائق الشخصي للسيد اللواء المدير العام للأمن الوطني. وهذا إفتراء صارخ كما روج له وهو معلومة مغلوطة نفندها تفنيدا قاطعا، وهذه إشاعات مصدرها أشخاص لها أغراض معينة هدفها البلبلة بدل ترك هيئة القضاء الموقرة تأدية مهامها وفقا للقانون”.

وكانت تسريبات تداولتها وسائل الإعلام، أفادت بأن السائق الشخصي للمدير العام للأمن الوطني، من بين الأشخاص الذي تم استجوابهم وإيداعهم الحبس لربطهم علاقات مشبوهة مع كمال شيخي المدعو “كمال البوشي” المتهم الرئيسي في قضية 701 كيلوغرام كوكايين التي تم حجزها بميناء وهران.

م.ل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى