أخبار عاجلةرياضة

مدوار يعتذر من أعضاء مكتبه وزطشي يمنحه فرصة ثانية

في اجتماع جمعه بمكتب الرابطة منقوصا من عضو واحد شدد رئيس الفاف خير الذين زطشي اللهجة مع رئيس الرابطة عبد الكريم مدوار مطالبا إياه بالتعقل والعودة إلى الرشد والتعامل مع أعضاء مكتبه وتفادي اتخاذ قرارات أحادية مستقبلا.
مدوار الذي يتعرض لضغط وانتقادات شديدة من طرف الشارع الرياضي والمختصين بعد ما سمي قضية تأجيل لقاء اتحاد العاصمة وشبيبة القبائل، قدم اعتذاراته رسميا لأعضاء مكتبه وهذا أمام رئيس الفاف الذي استحسن الأمر ما سمح له بطي صفحة الماضي وتسطير برنامج سيسمح مستقبلا للرابطة أن تستعيد هيبتها ومستواها وهذا بتدعيم نوعي لإدارتها بحيث سيتم تنصيب أمين عام للرابطة سيخفف الضغط على مدوار ويتولى شؤون الهيئة بمساعدة ادارة كاملة ومكتملة يتحمل فيها كل عضو مسؤوليته.
وقرر زطشي في نهاية المطاف أن يتدخل مستغلا الصلاحيات الكاملة التي تمتلكها الفاف لتسيير الكرة المحلية والدوري المحترف بحيث لم تمض بعد الاتفاقية التي تسمح للرابطة بتولي تسيير هذه الشؤون وهي من العوامل التي أشير لها مؤخرا والتي تعني أن قرارات مدوار منذ بداية الموسم لم يكن لها أي طابع قانوني.
وقال أكلي أدرار عضو مكتب الرابطة في تصريح لموقع ”تي أس أ” أن مدوار اعتذر رسميا عما بدر منه مشيرا الى الصفحة الجديدة التي ستفتح بينه وبين أعضاء المكتب:” اللقاء كان ايجابيا بالنسبة للجميع، وهو ما سمح لنا بانهاء الخلاف بعد أن تقدم مدوار باعتذاراته لأعضاء مكتبه ووعد أن يتم اقحامنا في القرارات المتخذة مستقبلا” قبل أن يضيف أن أمينا عامنا سوف يتم تنصيبه وأن مسعودان ستكفل باعادة هيكلة الرابطة:”تم الاتفاق على تنصيب أمين عام للرابطة خلال الأسبوع القاذم وتكفل العضو مسعودان بهيكلة جميع اللجان المتواجدة في اطار الرابطة، آن الأوان فعلا للانطلاق من جديد وعلى أسس أقوى خدمة للكرة الجزائرية”
هذا وقررت الرابطة المحترفة لكرة القدم أن تشرح حيثيات الاتفاق الجديد وكشف كل ما جرى خلال الاجتماع مع الفاف خلال ندوة صحفية ستعقد يوم الغد ابتداء من الساعة الحادية عشر صباحا في قاعة المحاضرات لملعب 5 جويلية بحضور رئيس الفاف و 5 من أعضاء مكتبه في غياب فاروق بلقيدوم العضو السادس الذي رسم استقالته بشكل رسمي عندما أودعها لدى الرابطة مفسرا ذلك بعدم قدرته على التعايش مع الرئيس مدوار.
مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى