أخبار عاجلةأهم الأخبارالوطن

مدراء المدارس يحتجون على أوضاعهم المهنية والاجتماعية  

انتفض المئات من مدراء المؤسسات التربوية بالطور المتوسط  ضد أوضاعهم المهنية والاجتماعية ونظموا احتجاجا وطنيا أمس أمام ملحقة وزارة التربية “رويسو” بالعاصمة، للمطالبة بالسكن والترقية إلى رتب أمين عام و مدير تربية.

توافد صباح اليوم، مدراء المتوسطات من مختلف ولايات الوطن على العاصمة، أين نظموا احتجاجا وطنيا أمام مبنى الوزارة، دعوا فيه وزير التربية محمد واجعوط إلى تجسيد العديد من المطالب على غرار إعادة تصنيف مدير متوسطة بما يتماشى و ثقل المهام المسندة إليه، واستحداث رتبة مدير رئيسي و مدير مكون واستحداث منحة خاصة بالمسؤولية و النقل و السكن، بالإضافة إلى الرفع من قيمة التعويضات لمهام رئيس مركز الامتحان، زيادة على مطالبتهم  بالترقية إلى رتب أعلى تخص رتبتي أمين عام ومدير التربية.

و دعا مدراء المتوسطات أيضا الوزارة الوصية إلى ضرورة استحداث منصب ناظر متوسطة يتكفل بالمهام الإدارية، وإعادة هيبة المدير بتوسيع صلاحياته في مجال التسيير، مع الرد على مراسلات المدير في وقتها من قبل مديرية التربية و فروعها، زيادة على مطالبتهم بالعدل بين المدراء في إعداد الخرائط و الابتعاد عن المحاباة.

و أشار المتجمعون أمام مقر وزارة التربية بـ “الرويسو” إلى ضرورة فصل المدارس الابتدائية عن المتوسطات وإلغاء العمل بالمؤمن أو تعويض مادي عن ذلك، ورفض النقل التعسفي للمدراء ، كما دعوا إلى إلغاء مقياس النتائج المدرسية في حركة التنقلات أو تطبيقها على الجميع أستاذ و مفتش ، مع إعفاء المدير من تسيير منحة  5 آلاف دينار جزائري و إصدار القوانين التوضيحية و التنظيمية للقانون الأساسي لعمال التربية 315/08 و 240/12 .

ويتزامن احتجاج مدراء الطور المتوسط مع احتجاجات أساتذة الطور الابتدائي الذي يتواصل منذ أربعة أشهر، مع رجوع الأساتذة المضربين إلى التهديد بدخولهم في إضراب مفتوح ومقاطعة امتحانات الفصل الثاني.

مريم والي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى