أخبار عاجلةأهم الأخبارالإقتصاد

محمد عبد السلام: اعتماد الكفاءة وتثمين المنتوج الوطني من ابرز مقترحاتنا للحكومة

أعلن رئيس المنتدى الجزائري للشباب والمقاولاتية الأستاذ محمد عبد السلام عن جملة من الاقتراحات والحلول التي ستقدم بحر هذا الأسبوع للجهات الوصية بهدف تفعيلها ضمن قانون المالية التكميلي .

وقال محمد عبد السلام لملتميديا الإذاعة الجزائرية هذا الأحد إن “المنتدى الجزائري للشباب و المقاولاتية قام بالتنسيق مع خبراء اقتصاديين في إطار الندوة الوطنية التي عقدها مطلع شهر فيفري الجاري بتشخيص واقع الاقتصاد الجزائري انطلاقا من دراسات إستشرافية  حتى تكون هذه الحلول -المزمع تقديمها للحكومة- ذات فعالية كبيرة لدفع الاقتصاد الوطني من اجل خلق ثروة قائمة على الأفكار الابتكارية للمؤسسات الناشئة”.

و”من بين الخطوط العريضة لهذه اللائحة تفضيل المنتج على المستورد، وكذا وضع نظام جبائي خاص بهذه المؤسسات وفق شروط خاصة بها، و تفعيل نظام التمويل الذي تكلم عنه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون”.

وشدد عبد السلام على “ضرورة الأخذ بمعيار الكفاءة في تمويل المشاريع تفاديا للأخطاء السابقة، بالإضافة  الى مقترح خلق مناطق صناعية مصغرة مهيأة على شكل عقارات تؤجر لأصحاب المؤسسات الناشئة و وضع حاضنات على مستوى جميع الغرف التجارية و الصناعية لولايات الوطن”.

وأكد ضيف ملتيميديا الاذاعة الجزائرية على “الدور الذي يلعبه المنتدى كشريك اجتماعي في دعم المنحى الاقتصادي وفق التزامات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون والقائم على دعم الأفكار الابتكارية وذلك بنقل مختلف انشغالات المؤسسات الناشئة باعتبار المنتدى همزة وصل بين المستثمرين و السلطات”.

وفيما يتعلق بإبراز الأفكار الابتكارية التي تزخر بها الحاضنات و دور المقاولاتية التي لا تكاد تخلو منها الجامعات الجزائرية اليوم قال عبد السلام إن “من أولويات المنتدى الجزائري للشباب و المقاولاتية الاستثمار في الأدمغة الجزائرية وفق المناخ الاقتصادي الحالي المشجع لهذه الكفاءات، وذلك عن طريق التكوين لدى المتعاملين الاقتصاديين  خاصة في الجانب التطبيقي”.

كما اشار الاستاذ محمد عبد السلام الى انه سيتم ابرام اتفاقيات شراكة مع قطاع التعليم العالي “لأن الجامعة الجزائرية يتخرج منها حاملو مشاريع جد مهمة وخارقة للعادة، ذات صبغة عالمية، من شأنها أن تجعل من الاقتصاد الجزائري يسوق مخرجات هذه الادمغة للخارج”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى