أهم الأخبارالوطن

محامو ناحية قسنطية يقاطعون العمل القضائي إلى إشعار آخر

قررت المنظمة الجهوية للمحامين ناحية ولاية قسنطينة، مقاطعة العمل القضائي في جميع المجالس والمحاكم القضائية التابعة للاختصاص الإقليمي لمنظمة قسنطينة، بدءا من يوم الأربعاء القادم إلى غاية إشعار آخر، رفضا لترشح عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة.

و دعت المنظمة الجهوية للمحامين ناحية ولاية قسنطينة، في بيان لها، كافة المحامين إلى تنظيم وقفة احتجاجية، يوم الخميس الموافق لتاريخ 07 من الشهر الجاري، أمام مقرات المجالس القضائية التابعة للمنظمة، مرتدين الجبب السوداء وحاملين لافتات تنديدا بترشح الرئيس ، عبد العزيز بوتفليقة،

ووصفت المنظمة، ما حدث أمس ، ورسالة الرئيس التي قرأها مدير حملته الانتخابية، عبد الغني زعلان، “خرقا للدستور وقوانين الجمهورية، بالنظر إلى الظروف العصيبة التي تمر بها الجزائر وما تشهده من تطورات و تجاوزات خطيرة ”

ودعت المنظمة الجهوية للمحامين ناحية قسنطينة، إلى ” رفع لافتات تحمل العبارات والشعارات التي تضمنها البيان والمتمثلة في ” لا للعهدة تحت أي غطاء”، ” لا للبطانة الفاسدة “،” لا للذل لا للهوان”، ” لا للانتهازيين الذين يريدون تحقيق مآربهم عن طريق التلاعب بالدستور” و ” لا للخرق الدستور وقوانين الجمهورية”.

للإشارة تضم المنظمة الجهوية للمحامين ناحية قسنطينة، المجالس القضائية التابعة لكل من ولاية قسنطينة ، سكيكدة، جيجل وولاية ميلة.

أمال كاري

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى