الإقتصاد

مجموعة أوبك+ تتفق على زيادة ضئيلة لإنتاج النفط

اتفقت دول أوبك وشركائها خارج المنظمة (أوبك+)، أمس، على زيادة إنتاج النفط إلى 500 ألف برميل نفط يوميا، بدءا من مطلع السنة القادمة مع التأكيد على عقد اجتماعات شهرية لتقييم الوضع.

 

وجاء في بيان صادر عن اجتماع دول “أوبك+” أنه “في ضوء الأساسيات الحالية لسوق النفط والتوقعات لعام 2021، اتفق المشاركون في الاجتماع على تجديد الالتزام الحالي بموجب القرار الذي نص عليه بيان التعاون، الصادر في 12 أفريل 2020، والمعدل في جوان وسبتمبر 2020، لاسترداد 2 مليون برميل يوميا في السوق، مراعاة لظروف السوق”.

وتابع البيان: “قررت الدول الموقّعة على بيان التعاون، تعديل الإنتاج طوعا، بداية من جانفي القادم، بمقدار 0.5 مليون برميل في اليوم، من 7.7 مليون برميل في اليوم إلى 7.2 مليون برميل”.

 

وأجمعت دول المنظمة على عقد اجتماعات شهرية، بداية من جانفي الداخل لتقييم ظروف السوق واتخاذ قرار بشأن تعديلات الإنتاج الإضافية للشهر الموالي.

 

وذكر تحالف “أوبك+”، الذي يضم الدول الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) و10 منتجين من خارجها بقيادة روسيا، بالقرار الذي اتخذته جميع الدول المشاركة في بيان التعاون خلال الاجتماعات الاستثنائية لشهر أفريل الماضي، القاضي بتعديل الإنتاج الإجمالي للنفط الخام وكذا القرارات التي اتخذت بالإجماع في اجتماعات الـ6 من جوان الماضي.

وفي تصريح أدلى به للتلفزيون العمومي عقب اختتام أشغال الاجتماع، قال وزير الطاقة الرئيس الحالي لمؤتمر “أوبك”، عبد المجيد عطار، أن “القرار يرضي جميع المشاركين في إعلان التعاون”.

وذكر أن “الجزائر والكويت وأذربيجان اقترحوا زيادة إنتاج النفط لدول أوبك + بـ 500 ألف برميل في اليوم اعتبارا من جانفي المقبل بدلًا من المرور مباشرة إلى الزيادة المقررة في اتفاق أفريل الفارط والمقدرة بـ 2 مليون برميل في اليوم، وهو اقتراح يرضي كل الدول المشاركة في إعلان التعاون”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى