أخبار عاجلةأهم الأخبارسياسة

مجلس الأمة ينظم غدا يوما برلمانيا حول الرقابة البرلمانية

ينظم مجلس الأمة اليوم، يوما برلمانيا حول موضوع، ” وماذا لو انعدمت الرقابة البرلمانية ؟ “، وذلك بمناسبة إحياء الذكرى الأ 21 للإعلان العالمي حول الديمقراطية، والذكرى ال 11 لليوم الدولي للديمقراطية، الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في الثالث نوفمبر 2007، ومن المقرر أن يحضر أشغال هذا اليوم البرلماني العديد من أعضاء الحكومة وكذا شخصيات وأساتذة في القانون الدستوري ونواب من كتل مختلفة بالمجلس الشعبي الوطني ناهيك عن أعضاء ” السينا ” .
تنظم لجنة الشؤون القانونية والإدارية وحقوق الإنسان، بالغرفة العليا للبرلمان نهار اليوم، أول نشاط رسمي منذ افتتاح الدورة التشريعية للبرلمان بغرفتيه، في الثالث اوت الماضي، اي بعد شهر كامل من افتتاح الدورة التشريعية الجارية، يوما برلمانيا بمناسبة إحياء الذكرى الواحدة والعشرين للإعلان العالمي حول الديمقراطية ، وكذا الذكرى الحادية عشرة لليوم الدولي للديمقراطية المصادف للثالث نوفمبر، بعنوان” وماذا لو انعدمت الرقابة البرلمانية ؟ “.
ويأتي تنظيم هذا اليوم البرلماني لملء الفراغ الحاصل في البرلمان بغرفتيه، في ظل عدم إحالة الحكومة أي مشروع على نواب وأعضاء الهيئتين التشريعيتين لمناقشته، وكذا عدم برمجة أي نشاط رسمي، باستثناء جدولة يوما برلمانيا حول ” ميثاق السلم والمصالحة الوطنية “، في الذكرى الثالثة لإطلاق هذه المبادرة من قبل الرئيس بوتفليقة، كان من المقرر أن تنظمه لجنة الشؤون القانونية والإدارية والحريات بالغرفة السفلى للبرلمان، الأحد الماضي لإحياء الذكرى المذكورة، إلا أن تنظيم هذا اليوم البرلماني الذي تزامن والحراك الحاصل في المجلس الشعبي الوطني، حال دون تنظيم هذا الأخير، بسبب تجميد نشاطات هيئة السعيد بوحجة من قبل نواب كتل الموالاة، على خلفية التوتر الحاصل بين بوحجة ونواب “الآفلان” الذين يرغبون في تنحيته من منصبه.
م . بوالوارت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى