أهم الأخباررياضة

ماجر يعيش الساعات الأخيرة على رأس الخضر

يعقد المكتب الفدرالي غدا في مركز سيدي موسى الفني اجتماعه الدوري العادي،  حيث سيكون حاسما وسيكتسي أهمية بالغة أكثر من أي وقت مضى، بسبب القرار الذي سيتخذ بخصوص مستقبل المنتخب الوطني.
ومن القرارات المنتظرة ذلك الذي يخص اقالة رابح ماجر بحيث تشير طل التوقعات أن الرئيس زطشي سيقيل صاحب الكعب الذهبي بعد أن فشل في قيادة الفريق الى بر الأمان وتزايد الضغط من لدن الشارع الرياضي الجزائري الذي صار يطالب بمدرب كبير على راس الخضر وأن تحذو الفاف حذو الفرق المشاركة حاليا في المونديال بانتداب مدرب يستطيع قيادة الفريق الى نتائج باهرة في كان 2019 ومن ثمة مواصلة عملية البناء لتأهيل الفريق الى مونديال قطر 2022.
وسيتم انشساء لجنة مكونة من أعضاء للفاف تكون مهمتها فتح ملف المدرب الجديد والشروع في اتصالات مع بعض الأسماء خاصة تلك التي ستكون حرة بعد مونديال روسيا على غرار كيروش الداهية البرتغالي الذي فلت من أيدي الفاف في عهد روراوة.
الاجتماع الذي يحتضنه مركز سيدي موسى سيجري في ظروف استثنائية بعد أن تم انتخاب رئيس جديد للرابطة وهو  عبد الكريم مدوار الذي سيخفف لا محال من الضغط الذي كان ممارسا على الفاف لكن هذه الأخيرة ستكون مطالبة بمساعدته وأول نقطة سيتطرق اليها في اطار هذه المساعدة هي مصير الفرق التي لم تسدد بعد ديونها والتي تم امهالها الى غاية نهاية الموسم المنصرم بحيث ينتظر أن تتخذ الفدرالية قرارا بمنعها من الاستقدامات بعد أستشارة لجنة فض النزاعات والمرور عبر لجنة الطاعة المخولة لاصدار قرار كهذا، والذي سيضع العديد من الفرق في مأزق خاصة أنها لن تستطيع الاستفادة من لاعبيها في الموسم الجديد في انتظار الطريقة التي ستعتمدها الفدرالية لمنح فرصة جديدة لهؤلاء.
مهدي.س

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى